«جافزا» تستعرض في ألمانيا قدراتها بقطاع السيارات

سلطان بن سليم: تجارة السيارات واحدة من القطاعات الخمسة الأفضل نمواً

تشارك المنطقة الحرة لجبل علي «جافزا»، المنطقة الرائدة والمتخصصة للسيارات وقطع الغيار في دولة الإمارات، في معرض «أوتوميكانيكا فرانكفورت 2018».

والذي يعتبر من أهم المعارض الأوروبية لصناعة السيارات وقطع الغيار والمعدات ومزوّدي الخدمات.

وستعرض «جافزا» قدراتها اللوجستية المتكاملة في مجال السيارات، بما في ذلك أسلوب أعمالها المرتكز على خدمة العميل والتكامل القوي مع سلاسل التوريد في دولة الإمارات، إضافة إلى منصات الخدمة المخصصة، وكل حلول الخدمات اللوجستية اللازمة بما في ذلك التخزين والتوزيع وخيارات النقل متعددة الوسائط.

يعتبر قطاع السيارات مجالاً رئيسياً لعمليات «جافزا» منذ تأسيسها، حيث نما ليصبح حجر الزاوية في سلاسل توريد السيارات الجديدة والمستعملة في الإمارات.

ويمثل قطاع السيارات 8% من قاعدة عملاء «جافزا»، ويوظف نحو 8200 شخص.

وبحسب تقرير لوحدة الأبحاث «بي إم آي ريسيرش» التابعة لوكالة «فيتش»، من المتوقع أن ترتفع مبيعات السيارات الجديدة في الإمارات بنسبة 4% خلال عام 2018، في حين أن التوقعات لنمو القطاع ككل تصل إلى 7.3% في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، كما أنه من المتوقع أن يعزز سوق قطع الغيار وأكسسوارات السيارات من قيمة التجارة التي حققها العام الماضي والبالغة 11 مليار دولار أميركي.

محفظة أعمال

وقال سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للمجموعة، موانئ دبي العالمية بالمناسبة: «تعد تجارة السيارات واحدة من القطاعات الخمسة الأفضل نمواً في محفظة أعمال جافزا، وذلك بفضل تركيزنا على تعزيز ودعم تنويع الاقتصاد المحلي ورفده بأنشطة موازية تضيف قيمة للعملاء .

لقد استفاد المستثمرون من عروضنا التي وفرت لهم مجموعة واسعة من الخيارات تلبي كل احتياجاتهم اللوجستية، من التخزين إلى خيارات عالية الكفاءة في النقل متعددة الوسائط. إن مركز الأعمال واللوجستيات المتكامل في جبل علي على أهبة الاستعداد لمساعدة عملائنا على تحقيق أقصى قدر من النمو.

صادرات

تعاملت «جافزا» في عام 2017، مع أكثر من 800 ألف مركبة، بما في ذلك صادرات إلى أكثر من 175 دولة، حيث بلغت قيمتها الإجمالية 10.8 مليارات دولار، ما يمثل أكثر من 21% من إجمالي قيمة حركة تجارة القطاع في دبي والبالغة تقريباً 50.3 مليار دولار خلال الفترة نفسها.

وبلغ إجمالي حجم تجارة قطع الغيار 8.65 مليارات دولار، مع إعادة التصدير إلى أكثر من 150 دولة.

تعليقات

تعليقات