منذ بداية العام الجاري

67 ملياراً تمويلات سوق الأراضي في دبي

ارتفاع التمويل يعكس نمو السوق العقاري ــ البيان

زادت البنوك والمؤسسات وشركات التمويل من حضورها في سوق الأراضي في دبي لتعيد للأذهان الدور الفاعل الذي لعبته في نمو السوق العقاري من جهة ونمو عائداتها وأرباحها من جهة أخرى. فقد تجاوزت قيمة التمويلات التي منحتها لملاك الأراضي في سوق الرهن 67 مليار درهم منذ بداية العام الجاري.

وبلغ عدد قطع الأراضي التي جرى رهنها خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري 3769 قطعة أرض متنوعة الاستخدامات بين التجاري والسكني والصناعي والزراعي والخدمي وغيرها، لكن الحصة الأكبر من تلك الرهونات ذهبت إلى الأراضي ذات الاستخدامات التجارية.

وطبقاً لرصد وتحليل البيان الاقتصادي لبيانات دائرة الأراضي والأملاك في دبي فقد تجاوزت القيمة الإجمالية لصفقات رهن الأراضي التجارية أكثر من 55.6 مليار درهم في الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري، أي ما يعادل 83% من إجمالي سوق رهن الأراضي بأكمله بينما بلغ عدد الأراضي المرهونة خلال الفترة المذكورة 2572 قطعة ارض تجارية أي ما يعادل 73% من إجمالي عدد الأراضي المرهونة.

وذهبت أكثر الرهونات على صعيد المبلغ الإجمالي إلى منطقة حدائق الشيخ محمد بن راشد إذ حصلت 20 قطعة أرض تجارية على 3.3 مليارات درهم تلتها منطقة نخلة جميرا برهن 54 قطعة أرض تجارية بقيمة تجاوزت 2.9 مليار درهم، ثم بالمرتبة الثالثة جاءت منطقة وادي الصفا برهن 19 قطعة أرض تجارية بـ 2.7 مليار درهم. وتوضح المناطق التي شهدت أعلى صفقات الرهن أن طبيعة تلك التمويلات ذاهبة لتشييد مشاريع متعددة الاستخدامات بينها مشاريع تسوق وضيافة وترفيه إلى جانب المشاريع السكنية.

تعليقات

تعليقات