الأسواق تترقب تطورات الاندماج الثلاثي

ساد الترقب أسواق الأسهم وخصوصاً في أبوظبي، انتظاراً لأي أنباء جديدة بشأن محادثات الاندماج بين بنوك أبوظبي التجاري والاتحاد الوطني ومصرف الهلال، في حين أخطر بنك أبوظبي التجاري سوق أبوظبي للأوراق المالية أن مجلس إدارته عقد اجتماعاً، صباح أمس، لمناقشة بعض الأمور العامة وتأثيرها على سهم البنك.

ورغم تراجع سوق أبوظبي بضغط قطاع العقارات والاتصالات أمس، إلا أن قطاع البنوك ارتفع بنسبة 0.16% مع صعود سهم بنك أبوظبي الأول 0.43% و«أبوظبي التجاري» 0.26%، بينما تراجع سهم «الاتحاد الوطني» بنسبة 4.04%.


وأكد بنك أبوظبي التجاري في إفصاحه للسوق أن المجلس «ناقش بعض الأمور العامة والموافقة حيثما كان مناسباً». وأخطر بنك الاتحاد الوطني أمس السوق بتحديد يوم الاثنين المقبل لعقد مجلس إدارته «لمناقشة بعض الأمور العامة التي لن تؤثر على سعر سهم البنك».


وأكد المحلل المالي وضاح الطه أن مباحثات الدمج بدأت بالفعل، لافتاً إلى أن المستثمر الرئيسي في البنوك الثلاثة (مجلس أبوظبي للاستثمار) مستثمر استراتيجي محترف عالمياً، حيث يمتلك نسبة 62.52% في بنك أبوظبي التجاري و50% في بنك الاتحاد و100% في مصرف الهلال، وهو صاحب فكرة الدمج ونجح في خلق رغبة الاندماج عند البنوك الثلاثة.

وقال «قد نشهد الإعلان عن تفاصيل الدمج خلال العام المقبل ولا نتوقع صدور إفصاحات قريبة من البنوك الثلاثة». وتوقع ألا تنتهي عمليات التقييم والدمج نهاية العام الجاري، مؤكداً أن هذه العمليات تحتاج لأشهر عدة. حيث يتطلبالأمر وقتاًَ خاصة أن أحد أطراف الاندماج (الهلال) هو مصرف إسلامي.

تعليقات

تعليقات