طيران الإمارات: جميع ركاب رحلة نيويورك غادروا الطائرة بعد خضوعهم لفحص طبي - البيان

بيان

طيران الإمارات: جميع ركاب رحلة نيويورك غادروا الطائرة بعد خضوعهم لفحص طبي

أعلنت طيران الإمارات، الليلة الماضية، أن جميع ركاب رحلتها من دبي رقم 203 إلى نيويورك غادروا الطائرة بعد أن أخضعتهم السلطات المختصة في مطار جيه إف كيه للفحص الطبي، بعد شعور 10 من ركابها، بأعراض مرضية.

وأوضح بيان للشركة أنه تم نقل 3 ركاب و7 من أفراد طاقم الطائرة، وهي من طراز إيرباص 380 العملاقة، وتقلّ نحو 500 راكب، إلى المستشفى لإخضاعهم لفحوص إضافية وتقديم العلاج لهم. وخضع 9 ركاب آخرين لفحوص إضافية في موقع الطائرة قبل أن يسمح لهم بالمغادرة. وتوجه بقية الركاب بعد ذلك إلى خارج المطار مروراً بالهجرة والجمارك.

وأضاف بيان طيران الإمارات أن أفراد طاقم الطائرة وموظفيها الأرضيين تعاونوا مع السلطات خلال عملية فحص الركاب على متن الطائرة، التي تسلمها الآن موظفو طيران الإمارات.

وأوضح البيان أنه بسبب تطورات الرحلة، فإن رحلة العودة 204 من جيه إف كيه إلى دبي ستتأخر 3 ساعات، وستقوم طيران الإمارات بمساعدة الركاب الذين سيتابعون سفرهم عبر دبي عند الوصول وتوفير حجوزات بديلة لهم. وقدمت الشركة اعتذارها لعملائها عن أي إزعاج، وأكدت أن سلامة ركابها وأفراد أطقمها تحتل دوماً قمة أولوياتها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات