ورش عمل تضع حلولاً لتحديات مبادرة محمد بن راشد للابتكار

الابتكارات الصناعية على رأس موضوعات البحث - أرشيفية

شارك مجموعة من كبار خبراء الابتكار على المستوى العالمي في عدد من ورش العمل لمناقشة أفضل السبل التي يمكن من خلالها توظيف الابتكار في إطلاق تغيير إيجابي يساهم في دفع عجلة التقدم نحو تحقيق التنمية الاقتصادية الشاملة والمستدامة على الصعيد العالمي، وذلك في إطار مبادرة محمد بن راشد للازدهار العالمي التي تهدف إلى توظيف الابتكار الصناعي في توفير الحلول لأكثر القضايا إلحاحاً على المستوى العالمي.

وتوحد مبادرة محمد بن راشد للازدهار العالمي جهود الشركات الصناعية الرائدة في العالم والشركات الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال والحكومات ووكالات الأمم المتحدة والهيئات الأكاديمية والمنظمات الخيرية، لتشكيل مجتمع مكرس لبناء الازدهار العالمي عبر الابتكار الصناعي.

وتجمع المبادرة، التي تشرف عليها القمة العالمية للصناعة والتصنيع، بين جائزة محمد بن راشد للازدهار العالمي، الجائزة التي تمنح للشركات التي تساهم في تحقيق الرخاء العالمي بما يتماشى مع أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، وتعزز قيم الصمود وخير المجتمع والانسجام والكرامة، وبين تحدي محمد بن راشد العالمي للابتكار الصناعي، والذي سيطلق منصة ابتكار مفتوحة تعزز التنافس التعاوني بين الشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة ورواد الأعمال لتوفير حلول فعالة للعديد من التحديات التي تواجه شعوب العالم من خلال تطبيق نهج التفكير الابتكاري في القطاع الصناعي.

وقال بدر سليم سلطان العلماء، رئيس اللجنة التنظيمية للقمة العالمية للصناعة والتصنيع: سيركز تحدي محمد بن راشد العالمي للابتكار الصناعي على تحديات عالمية ملحة وحيوية تؤثر على حياة سكان المجتمعات العالمية.

وستساهم معارف خبراء الابتكار الذين شاركوا في ورش العمل الثلاث في مساعدتنا على تصميم تحديات تؤثر بشكل ملموس على حياة هذه المجتمعات، وتعكس رؤية ورسالة مبادرة محمد بن راشد للازدهار العالمي. وتتصف التحديات التي سيساهم المبتكرون الصناعيون من كافة أنحاء العالم في توفير حلول لها بقدر عالٍ من التعقيد، كما أن لها جوانب مختلفة في المناطق الجغرافية المتنوعة على المستوى العالمي.

ولذلك، لا بد لنا أن نصمم التحديات بطريقة مبتكرة وأن نوفر التوجيه الكافي للمبتكرين الصناعيين للحصول على فاعلية أكثر للنتائج. وتساهم الرؤية الحقيقية المكتسبة من ورش العمل في توجيه المبتكرين الصناعيين لتطوير حلول مؤثرة وقابلة للتطوير ومستدامة تحقق تغيراً إيجابياً ملموساً في حياة سكان المجتمعات العالمية والدول الأقل نمواً.

تعليقات

تعليقات