أبرز موردي حلول الأتمتة: يمكن لمصانع الشرق الأوسط أن تكون «الأفضل في العالم»

10.3 مليارات دولار حجم أتمتة المباني والصناعة خليجياً

يرى موردو حلول الأتمتة العالميون أن مصانع الشرق الأوسط يمكن أن تكون من أكثر المصانع تقدماً في العالم في السنوات المقبلة، ويؤكدون أن استثمار حكومات المنطقة في التقنيات الحديثة والصناعة 4.0 (الثورة الصناعية الرابعة) يمكن أن يلعب دوراً رئيساً في مستقبل الإنتاج العالمي.

وتعد شركات Indu-Sol، ومقرها ألمانيا، ميتسوبيشي إلكتريك من اليابان وCannon Automata من إيطاليا من بين أحدث الشركات العالمية المهتمة بالفرص التي يزخر بها قطاع أتمتة المباني والصناعة في دول مجلس التعاون الخليجي، الذي يتوقع أن يصل حجمه إلى 10.3 مليارات دولار في عام 2023.

تقدم شركة Indu-Sol، التي تضمن التشغيل الصحيح لأنظمة الأتمتة الصناعية، طلبات مباشرة من الشرق الأوسط، وتعمل بشكل وثيق مع شركة PI «PROFIBUS and PROFINET International» لمساعدة الشركات الإقليمية على إنشاء مصانع بأحدث تقنيات الصناعية واتصال البيانات.

وقالت ستيفاني شولز، مديرة المبيعات الدولية والتسويق في شركة Indu-Sol «إن الاستثمار في التكنولوجيا الصحيحة قد يجعل مصانع الشرق الأوسط الأحدث في العالم، حيث يرمز إنترنت الأشياء الصناعي، والصناعة 4.0 لعمليات طويلة المدى تنطوي على العديد من أنواع الابتكارات المختلفة والحلول الجديدة في مجال الأتمتة».

أحدث الحلول

«يمكن أن تستفيد منتجات الشرق الأوسط الأحدث من هذه المعرفة من خلال إنشاء شبكات محسنة ومراقبة بشكل دائم وتنفيذ أحدث الحلول مباشرة، وحينئذ، وبفضل القوة المالية العالية، يمكن لمصانع الشرق الأوسط أن تصبح أفضل المصانع المؤتمتة في العالم».

تشارك Indu-Sol، إلى جانب ميتسوبيشي إلكتريك و Cannon Automata رفقة أكثر من 20 من أبرز موردي الحلول العالميين في مؤتمر ومعرض SPS للأتمتة في الشرق الأوسط، الذي يقام يومي 18 و 19 سبتمبر 2018 في فيستفال آرينا بدبي.

تطورات تكنولوجية

وقال سيفكت سراكوجلو، ميتسوبيشي إلكتريك تركيا: إن تقنيات الأتمتة في الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي «GCC» لم توجد إلا مؤخراً، إلا أن المنطقة منفتحة على التطورات التكنولوجية ومهتمة للغاية بالموضوع.

«هناك إمكانات هائلة، خاصة في الإمارات والسعودية، وقد ركزت هاتان الدولتان على صناعة الأتمتة الصناعية».

«في السنوات الأخيرة، جذبت دبي الاهتمام برجال الشرطة الآليين، وكان مثار حديث واسع النطاق بسبب سياراتها الشرطية ذاتية القيادة.

الإمارات رائدة

وقال أليساندرو مانشيني، المدير العام لشركة Cannon Automata، إن الإمارات يمكنها أن تصبح رائدة على مستوى العالم في مجال الصناعة 4.0، الذي يدمج الأتمتة وتبادل البيانات في تقنيات التصنيع، ويجمع بين النظم الفيزيائية السيبرانية وإنترنت الأشياء والحوسبة السحابية. لقد أحدث التصنيع فرصاً كبيرة في دولة الإمارات».

«ونظراً لحداثتها نسبياً في الإنتاج والهندسة العالمية، تتميز دولة الإمارات بقدرتها على احتضان ودمج مدخلات التكنولوجيا الجديدة بسرعة أكبر، وبناء المهارات بسرعة عالية جداً مقارنة بدول أخرى. تعد تقنيات الرقمنة عامل تمييز، وهناك العديد من الإمكانات التي يمكن أن تصبح دولة الإمارات رائدة فيها على مستوى العالم في صناعة 4.0».

وقال أحمد باولس، الرئيس التنفيذي في شركة ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط، المنظمة للمعرض: «يعد معرض SPS للأتمتة في الشرق الأوسط النقطة المحورية الجديدة لصناعة الأتمتة سريعة التطور في المنطقة».

وتابع باولس قائلاً: «ستعرض شركات تصنيع المعدات الأصلية، والمستخدمون النهائيون، وشركاء التوزيع، وشركات دمج الأنظمة، والمتخصصون في الصناعة، أحدث الحلول لأكبر الأسماء في مجال الأتمتة، فيما يتضمن المؤتمر عدداً من العروض الحيوية، مثل دراسات الحالة المميزة حول أتمتة المعالجة الروبوتية وتصفح إنترنت الأشياء الصناعي في تغليف المواد الغذائية».

حدث متخصص

يعد معرض SPS للأتمتة في الشرق الأوسط 2018 الحدث الوحيد المتخصص في صناعة الأتمتة في المنطقة، حيث يضم محترفي صناعات الأتمتة، وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي تحت سقف واحد، ويوفر منصة مخصصة لأحدث الإبداعات والحلول التي تحفز المنطقة قدماً نحو مستقبل أذكى عالي التقنية.

ويشارك في المؤتمر مجموعة من المتحدثين المتميزين الذين يقدمون رؤاهم حول كيفية تأثير السياسات واللوائح التي تخضع لها الأتمتة على مستقبل الصناعات.

تعليقات

تعليقات