«بلوك تشين» تغيّر شكل الاقتصاد الذي نعرفه

وفرت الإنترنت وسيلة غير مسبوقة للتواصل بين الناس في أنحاء العالم، فهناك أكثر من 60 مليار رسالة يتم تبادلها يومياً عبر برنامج واتساب وفيسبوك ماسينجر، بالإضافة إلى 269 مليار رسالة بالبريد الإلكتروني يومياً. غير أن تلك المنصات الإلكترونية أصبحت مركزية مع مرور الوقت، مما سمح بأن تكون هدفاً لقراصنة المعلومات والذين يسعون إلى استغلال بياناتنا. وكل هؤلاء هددوا حق المستخدمين في الحفاظ على الخصوصية. وتؤدي تقنية بلوك تشين إلى إعادة ابتكار الطريقة التي يتم تخزين البيانات بها، مما يسمح للمستخدمين السيطرة الكاملة على التفاصيل التي يريدون مشاركتها مع العامة. وقد يكون إطلاق قوة بلوك تشين المحتملة وعدم المركزية هو المفتاح لحماية خصوصيتنا.

فقد أظهرت فضيحة استغلال البيانات على فيسبوك أخيراً كيف استغلت الشركات معلومات المستخدمين الخاصة لأغراض تحقيق الأرباح. فهناك 87 مليون مستخدم حول العالم تعرضت معلوماتهم الشخصية للاستغلال من جانب شركات تحليل المعلومات، مما جعلها أسوأ انتهاك لوسائل التواصل الاجتماعي في التاريخ. ورغم أن هذا ليس بجديد، فإنه يلقي الضوء على الافتقار إلى حماية البيانات في خوادمنا الحالية.

وذكر تقرير لـ"بلومبرغ" أن التقدم التقني كسف وسيلة أخرى لإدارة معلوماتنا عن طريق تقنية بلوك تشين. غير أن تلك الوسيلة ليست بالجديدة، الحقيقة أنها ترجع إلى أقدم الأفكار الخاصة بالإنترنت. ومهد القضاء على المركزية الطريق لشبكة عالمية غير مسبوقة التي نعرفها الآن. كما أن هذا هو فحوى تقنية بلوك تشين.

وتوفر تقنية بلوك تشين بنية تحتية تسمح بمنصة آمنة توفر العديد من حالات استخدام المبتكر. فالشفافية التي تتيحها بلوك تشين تستعيد حق المستخدمين في سرية وخصوصية المعلومات، غير أن تلك التقنية لا تزال تحبو. ويحاول بعض رواد الأعمال زيادة معدل خصوصية المعلومات من خلال التقنية المتقدمة التي تجمع بين بلوك تشين والتشفير. فالشركات مثل أوريجو وأوازيس ومينفريم تركز على الحفاظ على خصوصية المستخدم.

وكان بارون جونغ مؤسس شركة أوريجو ناشطاً مدافعاً عن الخصوصية لسنوات. وتركز الشركة على حماية خصوصية العقود الذكية عن طريق تقنية حوسبة البيانات. فالنظام المعرفي المحمي كلياً ضد الاختراق يسمح لك بالتحقق من أي ادعاء دون الإفصاح عن أي معلومات. وقال بارون جونغ في شركة أوريجو نستخدم العديد من التطبيقات التي لا تمس بياناتك أبداً. إننا نتعامل مع الحماية المحوسبة للبيانات.

تعليقات

تعليقات