معرض دبي الدولي للمجوهرات ينطلق 14 نوفمبر

يعود «معرض دبي الدولي للمجوهرات»، المعرض الوحيد من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والمخصص لقطاع الأعمال المباشرة بين الشركات وبين الشركات والمستهلكين، بين 14 و17 نوفمبر إلى مركز دبي التجاري العالمي، ليشكل فرصة لقاء استراتيجي مثمر وواعد لمنظمات التجارة الدولية وتجار الجملة والمصنعين وتجار التجزئة والمستهلكين النهائيين، حيث سيتيح لأصحاب المصلحة منصة فاعلة، للمشاركة في إجراءات الحكومة الإماراتية الرامية إلى تحسين مناخ الأعمال واستقطاب المزيد من المستثمرين إلى البلاد، لا سيما في ضوء توقعات مجلس الذهب العالمي بأداء قوي للذهب في الأشهر المقبلة.

من المنتظر أن يجني قطاع المجوهرات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ثمار المرحلة الثانية من الإصلاحات الحكومية في الإمارات العربية المتحدة؛ حيث يواصل الزخم المرتبط بالمعرض نموه مدعوماً بالمزايا الرئيسية، التي ستمنحها الإصلاحات الجديدة لأصحاب المصلحة.

وسيكون المهنيون والمستهلكون المعنيون بقطاع المجوهرات على موعد مع سوق أكثر نشاطاً في ظل استعداد دبي لإطلاق مرحلة ثانية من الحوافز والتدابير، التي تهدف إلى خفض تكلفة ممارسة الأعمال وتحفيز النمو الاقتصادي وتعزيز الناتج المحلي الإجمالي للإمارة في سبتمبر 2018.

وبحسب كبير المستشارين الاقتصاديين في دائرة التنمية الاقتصادية بدبي الدكتور رائد الصفدي، سيتزامن الإعلان عن الإصلاحات الجديدة مع تحقق التأثير الإيجابي للجولة الأولى على أرض الواقع.

كما أكد مجدداً أن جذب الاستثمارات يأتي على رأس أجندة الحكومة. وقد أثبتت هذه الإصلاحات بالفعل قدرتها على حفز قطاع صناعة المجوهرات في دبي، مع تجديد التفاؤل الذي يترافق مع اقتراب الربع الأخير من عام 2018.

آلية الاحتساب العكسي

وشهد المشاركون في «معرض دبي الدولي للمجوهرات» والمعنيون بتجارة المجوهرات بالجملة بين الشركات تطوراً لافتاً تمثل بتطبيق مجلس الوزراء الإماراتي آلية الاحتساب العكسي في 1 مايو مع سريان مفعولها بشكل فوري، ما يعني أن مشتري المجوهرات وباعتها سيسجلون لضريبة القيمة المضافة على أنها محصّلة ومسددة في الوقت ذاته، بحيث تلغي هذه القيود أي مسؤولية لدفع رسوم ضريبة القيمة المضافة وتكون عبارة عن قيود في دفتر الحسابات فقط دون الحاجة إلى دفعها أو تحصيلها.

وبدورها، أكدت بلدية دبي التزامها بتجديد سوق الذهب الواقع في منطقة ديرة بدبي عقب اجتماع مثمر مع التجار والعملاء في إطار سعيها لتعزيز أعمال قطاع المجوهرات، حيث ستعمل على تجهيز السوق الأقدم في الإمارة، والذي يستقطب عدداً كبيراً من السكان المحليين والسياح بما يواكب أحدث المعايير الأمنية مع مخططات لاحقة بتطبيق تحسينات مبتكرة.

وعلاوة على خفض رسوم البلدية وإلغاء العقوبات والغرامات وإدخال نظام الدفع بالتقسيط لتجديد الترخيص، أقر مجلس الوزراء الإماراتي مؤخراً قرارات تسمح بتملك المستثمرين الأجانب شركات مقرها الإمارات بنسبة 100%، إضافة إلى منحهم تأشيرات إقامة تصل إلى 10 سنوات. ومن المؤكد أن هذه الخطوات الإصلاحية المبتكرة ستفتح الباب أمام فرص استثمارية كبيرة في سوق المجوهرات.

ومن المنتظر أن يحقق المستهلكون الأجانب الوافدون إلى «معرض دبي الدولي للمجوهرات» فوائد مجزية عقب أخبار تفيد بموافقة مجلس الوزراء الإماراتي على خطة استرداد قيمة ضريبة القيمة المضافة للسياح، والتي ستدخل حيز التنفيذ بالكامل في جميع أنحاء البلاد اعتباراً من الربع الأخير للعام الجاري.

وطالما أن السلع والخدمات غير معفاة من ضريبة القيمة المضافة، سيكون بمقدور غير المقيمين استرداد ضريبة القيمة المضافة على السلع التي يتم شراؤها من تجار التجزئة المشاركين في المعرض.

تعليقات

تعليقات