توفر للشركات الصغيرة والمتوسطة وصولاً فورياً إلى الإمارات والمنطقة العربية

«عجمان الإعلامية الحرة» تطلق «حزمة نادي الأعمال»

أطلقت مدينة عجمان الإعلامية الحرة حزمة نادي الأعمال الجديدة التي تمنح أصحاب الأعمال الصغيرة والمتوسطة فرصة وصول فورية إلى الإمارات والمنطقة العربية وتمنحهم الحرية لاختيار مجال عملهم الأساسي من اليوم الأول.

وقال الشيخ عبد العزيز بن حميد النعيمي، رئيس مجلس إدارة مدينة عجمان الإعلامية الحرة، إن حزمة نادي الأعمال لترخيص الشركات في مدينة عجمان الإعلامية الحرة تقدم أحد خيارات الحد الأدنى من الاستثمار لأصحاب الأعمال الجدد للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، وتمنحهم إمكانية وصول فورية إلى دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

تأسيس

وأوضح أن الوقت يعدّ عاملاً أساسياً بالنسبة لأصحاب الأعمال الجدد ورواد الأعمال المبدعين الذين يأتون إلى الإمارات، لذلك تمنحهم مدينة عجمان الإعلامية الحرة الفرصة لزيادة إنتاجيتهم من اليوم الأول لتأسيس الشركة، إذ لن ينشغلوا بأداء مهام غير مثمرة وغير ضرورية مثل شراء الأثاث والتجهيزات، ولن ينشغلوا بأعمال الصيانة وتشغيل المرافق عند عملهم في مكاتب مدينة عجمان الإعلامية الحرة، مشيراً إلى أن الحزمة أغنت أصحاب الأعمال الجدد عن الحاجة للاستثمار في خدمات دعم المكاتب والبنية التحتية والتأثيث وغيرها من خدمات المرافق.

وأوضح الشيخ عبد العزيز بن حميد النعيمي أن خدمات دعم الأعمال في حزمة نادي الأعمال لترخيص الشركات تقدم طريقةً ميسرة التكلفة للحصول على مساحة عمل عالية المستوى، حيث صُممت مع مراعاة الجودة والأداء الوظيفي بما يتيح التركيز على ممارسة أعمال أصحاب المشاريع وتحقيق أعلى مستويات الإنتاجية.

أنشطة

من جانبه أوضح محمود خليل الهاشمي، المدير التنفيذي لمدينة عجمان الإعلامية الحرة، أن الخدمة الجديدة تشمل الأنشطة التجارية حتى 5 أنشطة مرتبطة بشكل رئيس في الاستيراد والتصدير للمواد المتعلقة بالأنشطة الإعلامية، بجانب الأنشطة الخدمية أيضاً حتى 5 أنشطة مرتبطة بشكل رئيس بمزودي الخدمات، إضافة إلى أنها تعد مزيجاً بين التجارة والخدمات طالما كانت الأنشطة في كلتا الفئتين مرتبطة ومجمعة لنوع عمل محدد.

تسهيلات

أعلن الشيخ عبد العزيز بن حميد النعيمي أن العمل جارٍ على إبرام تعاون مهم مع المجلس الوطني للإعلام، ففي إطار هذه الشراكة ستقدم المدينة خدمات الأولوية والتسهيلات لجميع عملائها، وستعود هذه الخدمات القيّمة بفائدة كبيرة على قطاع الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي المتنامي عبر مساعدتهم في التعامل مع عملية الترخيص ومنحهم إمكانية وصول أسرع وأسهل للعمل في المنطقة.

تعليقات

تعليقات