احتلت المركز الأول والثاني في 6 مؤشرات

4 عوامل تثبت صدارة الإمارات في التنافسية الإقليمية والعالمية

أكدت الإمارات صدارتها للتنافسية على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا، واحتلت المركز الـ17 عالمياً، وفقاً لأحدث تقرير صدر عن البنك الدولي، بالاشتراك مع المنتدى الاقتصادي العالمي ومؤسسة التمويل الدولية.

وأكد التقرير أن الإمارات شهدت تحسناً هائلاً على مدى العقد الماضي في كافة أبعاد التنافسية، وتمكنت خلال نفس الفترة من ردم الفجوة بينها وبين متوسط الدرجات التي حصلت عليها الدول الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، في كافة هذه الأبعاد.

وحدد التقرير أربعة عوامل منحت ثقلاً لمكانة الإمارات التنافسية، أولها قوة مؤسساتها الحكومية، ثم جودة مستوى بنيتها التحتية، وكذلك ارتفاع مستوى الخدمات الصحية والتعليم الأساسي لديها.

وحصلت الإمارات على المركز الأول عالمياً في ستة مؤشرات، وهي: كفاءة الإنفاق الحكومي، شراء الحكومة للمنتجات التقنية المتقدمة، جودة الطرق، انخفاض تأثير الضرائب على الحافز للاستثمار، انخفاض معدلات التضخم، وانخفاض مؤشرات الإصابة بداء الدرن «السل». وحصلت الدولة على المركز الثاني عالمياً في ستة مؤشرات أيضاً.

 

 

تعليقات

تعليقات