10 % نمواً متوقعاً لأرباح المصارف الإسلامية بنهاية العام

توقع عدنان أحمد يوسف، الرئيس التنفيذي لمجموعة «البركة المصرفية» أن تحقق أرباح البنوك الإسلامية العاملة في الإمارات نمواً في أرباحها بمعدل 10% بنهاية 2018، وذلك في ظل النتائج القوية التي حققتها تلك البنوك في النصف الأول، والارتفاع الإيجابي في الودائع والتوقعات بتحسن أداء الاقتصاد على خلفية تحسن أسعار النفط وزيادة الإنفاق والاستهلاك ومشروعات الاستثمار في البنية التحتية مع اقتراب موعد حلول معرض إكسبو 2020 دبي.

وقال يوسف في تصريحات خاصة لـ«البيان الاقتصادي»: إن نتائج المصارف الإسلامية العاملة في الإمارات حققت في 2018 حتى الآن طفرات جيدة في نتائج أرباحها ما يعد باستمرار زيادة إيراداتها وتنامي الأنشطة المصرفية الإسلامية في الدولة، في تأكيد على تصدر الإمارات مراكز متقدمة في سوق الصيرفة الإسلامية على المستويين الإسلامي والعالمي.

وأضاف: «برهنت المصارف الإسلامية العاملة في الدولة قدرتها على السيطرة على التكاليف، بالرغم من الأوضاع الصعبة التي يعيشها الاقتصاد العالمي، واستطاع القطاع الحفاظ على صلابته ومرونته في مواجهة جميع التحديات، حيث يمكننا اعتبار المصارف الإسلامية في الإمارات ضمن الأكثر أماناً واستقراراً في المنطقة بما يمكنها من وضع بصمتها في السوق العالمية».

تعليقات

تعليقات