جمارك دبي تختتم الدفعة الرابعة من مبادرة توعية أبناء الموظفين

اختتمت جمارك دبي ممثلة في إدارة الموارد البشرية مبادرة «أبناؤكم أبناؤنا» في نسختها الرابعة، والتي تهدف إلى إجراء تقييم متخصص لتوجيه وتوعية أبناء الموظفين من الطلبة والطالبات إلى التخصصات الدراسية، التي تتناسب مع شخصياتهم وميولهم، وتوجيه أيضاً خريجي الجامعات إلى المجالات الوظيفية التي تتناسب مع مؤهلاتهم وقدراتهم المستقبلية، حيث يتم أيضاً تقديم شرح تفصيلي للطلبة في كيفية الاستفادة من نتائج التقييم عند البحث عن وظيفة وإجراء المقابلات.

ونالت المبادرة صدى بين موظفي جمارك دبي، حيث شهد مركز التقييم السلوكي في الدائرة إقبالاً من أبناء الموظفين الراغبين في التعرف على ميولهم ومهاراتهم، وتم تقييم 28 طالباً وطالبة وبلغت نسبة السعادة لديهم 95%.

وأبدى المشاركون وأولياء أمورهم إعجابهم بالمبادرة معبرين عن آرائهم الإيجابية في سطور تمثلت في العبارات التالية:

عبد الرحمن كاظم: «ساعدني التقييم في التعرف على نقاط القوة لديّ وأود عقد مثل هذا التقييم سنوياً».

سلمى ضبش: «كانت تجربة جداً ممتعة ومفيدة».

هند الحبتور: «كانت نتائج التقييم دقيقة جداً، حيث تأكدت من أن التخصص الدراسي يناسبني».

نوف حسن: «ساعدني التقييم بالتعرف على التخصص الدراسي الأنسب وفق شخصيتي».

وأوضح عبد العزيز البلوشي مدير أول قسم التطوير التنظيمي في جمارك دبي بأهمية مشاركة الطلاب والطالبات في هذه المبادرة، وذلك لتهيئتهم للمرحلة الدراسية المقبلة من خلال تعريفهم على نقاط القوة بشخصيتهم وما يناسبهم من تخصصات وميول وظيفية مستقبلاً.

وتطرق في حديثه قائلاً: إنني سعيد لما لاقته هذه المبادرة من إقبال، حيث أظهر الموظفون حرصهم الشديد على مساعدة أبنائهم في اتخاذ القرار المناسب لتخصصاتهم التعليمية ورؤيتهم مستقبلهم.

وقالت لانا العيسوي أخصائي تقييم بإدارة الموارد البشرية في جمارك دبي: نسعى في مركز التقييم السلوكي على توعية الطلبة بالتفكير ملياً عند اختيار التخصص الجامعي المناسب لشخصيتهم وميولهم، وحرصنا من خلال نتائج التقييم على التركيز على الجوانب الإيجابية في شخصية الطالب، وتعزيز الوعي الذاتي لديهم ليساعدهم في خوض الحياة الدراسية والعملية بطريقة واقعية.

تعليقات

تعليقات