9 مناطق صناعية في أبوظبي بحلول 2020

8.8 % مساهمة الصناعات التحويلية في ناتج الإمارات

القطاع الصناعي يعزز تنوع اقتصاد الإمارات ـــ البيان

ارتفعت مساهمة الصناعات التحويلية بالأسعار الجارية في الناتج المحلي لدولة الإمارات نهاية 2017 إلى 8.8%.

وكشفت وزارة الاقتصاد في تقرير أمس أن الصناعات التحويلية سجلت من 2010- 2017 معدل نمو سنوي 5.5% لترتفع من 84 مليار درهم (23.1 مليار دولار) نهاية 2010 تشكل 8% من ناتج الإمارات إلى 123.4 مليار درهم (33.6 مليار دولار) نهاية العام الماضي.

وأشار التقرير إلي الانتشار الكبير للمدن والمناطق الصناعية في الإمارات خلال السنوات القليلة الماضية، موضحاً أن أبوظبي تحتضن 7 مناطق ومدن صناعية ترتفع إلى 9 مدن 2020 وتركز على تعظيم القدرات التصديرية للدولة خاصة من منتجات البتروكيماويات والحديد والأسمنت، وتعمل حالياً على جذب المزيد من الاستثمارات للمساهمة في تحقيق نمو مستدام.

مشاريع تطوير

وأوضح أن أبوظبي تنفذ حالياً مشروعات لتطوير المناطق الصناعية الجديدة والبنية التحتية الصناعية بالمنطقة الغربية ومنها المدينة الصناعية بالرويس، التي تركز على الصناعات الكيميائية والبتروكيميائية والصناعات البلاستيكية وصناعات الأسمنت وخدمات النفط والغاز ومواد البناء والخدمات اللوجستية والمدينة الصناعية في مدينة زايد، التي تستهدف خدمات النفط والغاز والصناعات الغذائية والخدمات اللوجستية، مشيراً إلى أن بلدية أبوظبي تدير حالياً منطقة مصفح الصناعية التي تشمل 6 مناطق صناعية متخصصة في السيارات والأغذية والأعمال الهندسية والصناعات الكيميائية ومواد البناء والصناعات التكنولوجيا المتقدمة، كما تقوم «أبوظبي للموانئ» بتطوير منطقة خليفة الصناعية فيما يستضيف مجمع الرويس الصناعي الذي تطوره شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» عدداً من الصناعات البتروكيمياوية، ويشمل المجمع محطة لتكرير النفط ومصنع تكسير الغاز الطبيعي المسيل ومصنع للأسمدة ورصيف بحري ورصيف لمعالجة الكبريت.

ميزات تنافسية

وأكد تقرير وزارة الاقتصاد أن دبي تضم عدداً من المدن الصناعية أبرزها مدينة دبي الصناعية الوجهة الصناعية الرائدة بالإمارة وتتمتع بميزات تنافسية متميزة وتضم 6 مناطق صناعية تشمل مناطق للأغذية والمشروبات والمعادن الأساسية والمنتجات المعدنية والكيماويات ومعدات النقل وقطع الغيار والآليات والمعدات الميكانيكية، وحققت المدينة مؤخراً نمواً ونتائج إيجابي مدعومة بالحركة الاقتصادية النشطة في الإمارة والفوز باستضافة إكسبو 2020 الذي ستكون له انعكاسات إيجابية مؤكدة.

وأكدت الوزارة وجود 19 منطقة صناعية في الشارقة بها 2100 منشأة صناعية، إضافة إلى مناطق صناعية في الإمارات الشمالية مثل المنطقة الصناعية بعجمان والمنطقة الصناعية بأم القيوين والمنطقة الصناعية بالفجيرة والمنطقة الصناعية والتكنولوجية الحر ة برأس الخيمة.

وأكد التقرير ارتفاع صادرات المناطق الحرة من 23.5 مليار درهم (6.4 مليارات دولار) عام 2001، إلى 225.5 مليار درهم (61.4 مليار دولار) عام 2017 بمتوسط معدل نمو بلغ 15.2%، كما تزايدت واردات المناطق الحرة من 33.8 مليار درهم (9.2 مليارات دولار) إلى 302.2 مليار درهم (82.3 مليار دولار) بمتوسط معدل نمو بلغ 15.7% خلال فترة المقارنة.

المناطق الحرة

وكشفت وزارة الاقتصاد، أن عدد المناطق الحرة التي أقامتها الدولة أو في طور التنفيذ يبلغ 44 منطقة متخصصة في كل المجالات الصناعية والتجارية والتقنية والخدمية (اللوجستية والمالية والملاحية والطبية والتعليمية والإعلام وتكنولوجيا المعلومات) منها 31 منطقة بدبي و4 بأبوظبي و2 بالشارقة و3 برأس الخيمة و2 بالفجيرة ومنطقة واحدة بكل من عجمان وأم القيوين.

تدفقات استثمارية

كشفت وزارة الاقتصاد في تقريرها الذي نشرته عبر موقعها الإلكتروني أن المناطق الاقتصادية الحرة أسهمت بشكل كبير في توسيع القاعدة الاقتصادية، الأمر الذي أدى إلى زيادة تدفقات الاستثمارات الأجنبية المباشرة إلى الدولة من 35.2 مليار درهم (9.6 مليارات دولار) 2012 إلى 38.2 مليار درهم (10.4 مليارات دولار) عام 2017 بمتوسط معدل نمو سنوي بلغ نحو 1.6% إضافة إلي تضاعف حجم التجارة السلعية غير النفطية للدولة بمقدار 8 أضعاف إلى 294.5 مليار دولار بنهاية 2016 بنمو سنوي 14%.

تعليقات

تعليقات