55 ألف درهم للشقة من غرفتين وصالة

عقارات أبوظبي تهدي المستأجرين أفضل الصفقات

زيادة المعروض يوسّع فرص الاختيار في العقارات السكنية والمكتبية | البيان

أكد خبراء ومتخصصون في القطاع العقاري أن عقارات أبوظبي توفر للمستثمرين والمستأجرين أفضل الصفقات بدعم الأسعار التنافسية التي توفرها وتدفق المزيد من المشاريع الجديدة إلى السوق مما يوفر للمستأجرين والمستثمرين خيارات واسعة لاسيما مع قيام الملاك بتقديم عروض مغرية وتسهيلات.

وأدى دخول الوحدات من المشاريع الجديدة في دعم حركة التجديد والصيانة في العقارات والمناطق القديمة مما يوسّع الخيارات الاستثمارية ويتيح مساحات أكبر من التنوّع أمام المستأجرين.

وكشفت جولة ميدانية لـ«البيان الاقتصادي» في مناطق متفرقة في أبوظبي وضواحيها أن حالة الهدوء بالنسبة للإيجارات السكنية والمكتبية تواصلت خلال شهور الصيف الحالي وسط توقعات باستعادة الزخم ونشاط الطلب خلال الفترة المتبقية من العام الجاري.

وأشار الخبراء إلى تراجع أسعار الايجارات في المباني السكنية القديمة التي مضى من عمرها أكثر من عشرين عاماً.

جاذبية

وفي مناطق وسط جزيرة أبوظبي خاصة المنطقة المركزية غرب والمرور والخالدية وصلت إيجارات الوحدات السكنية غرفتين وصالة إلى 70 ألف درهم، كما تراجعت إيجارات منطقة معسكر آل نهيان التي تعد من المناطق السكنية الجديدة في أبوظبي .

وتعرض حالياً شركة أبوظبي التجاري للعقارات التي تعد أكبر الشركات المؤجرة للعقارات في أبوظبي على موقعها على شبكة الإنترنت وحدات سكنية في منطقة المشرف بقيمة 55 ألف درهم للوحدة غرفتين وصالة، و65 ألف درهم لوحدة سكنية غرفة وصالة في منطقة المركزية غرب (وسط أبوظبي) بقيمة 65 ألف درهم ووحدات سكنية غرفتين وصالة في منطقة شارع المرور بقيم تتراوح بين 65 ألف درهم و70 ألف درهم ومنطقة شارع الدفاع بقيمة 70 ألف درهم ووحدات سكنية متميزة ثلاث غرف وصالة في النادي السياحي بقيمة تتراوح بين 80 ألف درهم و85 ألف درهم ووحدات سكنية في مدينة محمد بن زايد غرفتين وصالة بقيمة تتراوح بين 58 ألف درهم و63 ألف درهم.

عروض

وفي منطقة النادي السياحي أكد المستأجر محمود عبد القوي أنه يسكن في وحدة تتكون من 3 غرف وصالة ببرج قديم يزيد عمره على 22 عاماً ويمتاز بموقع متميز في منطقة النادي السياحي، وسينتهي عقده الإيجاري السنوي بداية أكتوبر المقبل، وأرسل له المالك رسالة تضمنت تخفيض القيمة الإيجارية لوحدته من 110 آلاف درهم إلى 85 ألفاً بفارق 25 ألف درهم، لكنه رفض الموافقة وأرسل إليه كتابا برغبته في إنهاء العقد الإيجاري.

وأوضح محمود عبد القوي أنه يبحث عن وحدة سكنية جديدة «أول ساكن» بسبب معاناته مع صيانة الوحدة السكنية القديمة، حيث أهمل المالك الصيانة، كما أن الوحدات الجديدة متوفرة بكثرة حاليا في مدينة أبوظبي وجزيرة الريم بقيم إيجارية لا تزيد على 105 آلاف درهم لثلاث غرف بخدمات ومزايا عديدة أبرزها موقف لسيارته وحمامات سباحة وصالات ألعاب ومواقع على البحر مباشرة.

مساكن جديدة

خلال جولتنا رصدنا قيم الإيجارات السكنية في الأبراج الجديدة «أول ساكن» حيث تأثرت الإيجارات بشكل لافت بنمو حجم المعروض وتعدد الخيارات وغالبية الأبراج الجديدة تقع في جزيرة الريم التي لا تبعد عن جزيرة أبوظبي دقائق معدودة، ومنذ أيام دخلت ثلاثة أبراج جديدة في جزيرة الريم سوق أبوظبي العقاري وهي أبراج النور تاور وهواريزون تاور وفيس تاورحيث تراوحت إيجارات الوحدات السكنية غرفتين وصالة بالأبراج الثلاثة 90 ألف درهم لبرج هورايزون و80 ألف لبرج النور و80 ألف لبرج فيس تاور وذلك بدلا من 115 ألف درهم سابقا للأبراج المشابهة.

الأبراج الجديدة داخل جزيرة أبوظبي تراجعت إيجاراتها أيضاً، وهذا التراجع يقل أو يزيد حسب موقع البرج السكني نفسه، ففي منطقة الخالدية على سبيل المثال فإن إيجارات برج صن تاور مازالت مرتفعة وتصل القيمة الإيجارية للوحدة ثلاث غرف نحو 130 ألف درهم، كما وصلت القيمة الإيجارية للوحدات السكنية في برج الأوقاف الجديد في قلب منطقة الخالدية 125 ألف درهم للوحدة ثلاث غرف و90 ألف درهم للوحدة غرفتين وصالة.

وتتواجد أبراج أخرى في منطقة الخالدية تراجعت فيها إيجارات الوحدة ثلاث غرف وصالة (جديد) إلى 115 ألف درهم والغرفتين وصالة إلى 85 ألف درهم.

تخفيض

وخلال جولتنا التقينا بالمستأجر خالد مستجير أثناء بحثه عن سكن في منطقة الخالدية والكورنيش حيث أوضح أنه يبحث عن سكن ملائم حيث وجد معروضاً كبيراً خاصة من المساكن القديمة وشبه الجديدة ولم يستقر على سكن نهائي خاصة أن لديه أملاً أن تخفض الشركة التي تتولى تأجير سكنه السابق الإيجار السابق من 180 ألف درهم إلى 130 ألف درهم ويدفع الفرق بين القيمة الإيجارية الجديدة والمخصص السكني له من جهة عمله ويأمل أن يحدث ذلك بسبب تميز موقعه سكنه القديم، كما أن عملية الانتقال من سكن لآخر ستكلفه ما لا يقل عن عشرين ألف درهم إضافة إلى تضرر عفش المنزل بصورة كبيرة أثناء النقل.

وفي مناطق المشرف والمرور ومعسكر آل نهيان والبطين والكرامة والمحاربة والزعاب داخل جزيرة أبوظبي التقينا بمستأجرين في «الفيلا المقسمة»، حيث يقيم كل مستأجر بأسرته في جزء من الفيلا، وأكدوا لنا أن غالبيتهم يبحثون عن وحدات سكنية بعقود موثقة تجنباً للغرامات التي سيواجهونها مع تعميم نظام مواقف الجديد على جميع أراضي جزيرة أبوظبي بدءاً من 18 الجاري، حيث أن غالبيتهم يسكنون بدون عقود موثقة، وأكدوا على أن القيمة الإيجارية للوحدة في الفيلا المقسمة تتراوح بين 40 ألفاً و55 ألف درهم.

وفي جزيرة الريم بلغت قيمة إيجار الوحدة غرفة وصالة من 78 ألف درهم إلى 60 ألف درهم، وغرفتين وصالة من 110 آلاف درهم إلى 80 ألف درهم والوحدة ثلاث غرف وصالة من 135 ألف درهم إلى 105 آلاف درهم، كما بلغ الإيجار في مناطق الدانة والروضة ومعسكر آل نهيان من 80 ألف درهم إلى 55 ألف درهم للوحدة غرفة وصالة ومن 120 ألف درهم إلى 80 ألف درهم للوحدة غرفتين وصالة ومن 125 ألف درهم إلى 100 ألف درهم للوحدة ثلاث غرف وصالة.

 

الشركات العقارية تتوقع حركة نشطة

يتوقع مسؤولو المكاتب والشركات العقارية في أبوظبي أن تستقر أسعار الإيجارات خلال الربع الأخير من العام الجاري، مؤكدين أن السوق سيشهد حركة نشطة خلال سبتمبر وأكتوبر المقبلين مع بدء الدراسة وذروة موسم المقاولات والتشغيل.

ويؤكد نادر حسن الرئيس التنفيذي لشركة سكاي لاين للوساطة العقارية أن إيجارات أبوظبي تراجعت بنهاية فبراير ومارس الماضيين، وخلال شهور أبريل ومايو ويونيو ويوليو تواصل الهدوء وكانت تحركات الأسعار بين 5% و10% والسوق اليوم مليء بمعروض كبير خاصة من البنايات القديمة، ومن المتوقع أن تستقر الإيجارات حتى نهاية العام الجاري على ما هي عليه حالياً.

ويتفق عبد الرحمن الشيباني رئيس شركة منابع العقارية مع ما ذكره نادر حسن، مؤكداً على أن السوق في طريقه للاستقرار القوي بنهاية العام وأن التراجع في الإيجارات وصل لمرحلته الأخيرة ومن المتوقع أن ينشط السوق خلال الفترة المقبلة وتستقر الإيجارات.

ويؤكد أن المستأجرين هم المستفيدون الحقيقيون من استقرار الإيجارات، لافتاً إلى أن متغيرات السوق وآلياته تتغير، حيث كان سابقا شكى المستأجرون كثيراً من ارتفاع الإيجارات واليوم عادت الإيجارات لمستوياتها الواقعية وأصبح المعروض كبيراً وبقيم إيجارية جيدة جداً بالنسبة للمستأجر.

تعليقات

تعليقات