ميناء الملك عبدالله ضمن الرعاة الذهبيين لمعرض ومؤتمر سيتريد 2018 بدبي - البيان

ميناء الملك عبدالله ضمن الرعاة الذهبيين لمعرض ومؤتمر سيتريد 2018 بدبي

انضم ميناء الملك عبدالله، أول ميناء بحري يطوره ويمتلكه ويديره القطاع الخاص بالكامل في المنطقة، إلى قائمة الرعاة الذهبيين لمعرض ومؤتمر الشرق الأوسط للملاحة ـ سيتريد 2018 المعرض والمؤتمر الأبرز على مستوى المنطقة في المجال البحري، والذي سيقام بمركز دبي التجاري العالمي في الفترة من 29 إلى 31 أكتوبر المقبل.

وقال ريان قطب، الرئيس التنفيذي لميناء الملك عبدالله: يوفر معرض ومؤتمر الشرق الأوسط للملاحة «سيتريد 2018» فرصة مثالية لنا لتلبية احتياجات ومتطلبات العملاء الحاليين والمستقبليين من خلال توقيع اتفاقيات شراكات طويلة الأمد والتعاون في مجال شحن البضائع، والتي من شأنها المساهمة في تحقيق الأهداف الاستراتيجية التي نطمح إلى الوصول إليها.

كما نتطلع إلى توسيع حضورنا في المنطقة ونعتقد أن هذا المعرض هو المنصة الأنسب لذلك. ونتطلع قدماً أيضاً لمقابلة المهتمين بالاستثمار في ميناء الملك عبدالله، ومشاركة آخر التطورات معهم حول الخدمات المساندة المبتكرة وسير العمليات التشغيلية في الميناء.

ونسعى إلى تسليط الضوء على الدور المحوري للمعرض الذي سيلعبه مستقبلاً أمام العملاء الحاليين والشركاء الراغبين في أن يصبحوا جزءاً لا يتجزأ من القطاع اللوجستي في المستقبل.

وتأتي مشاركة ميناء الملك عبدالله في الفعاليات في خضم مساعيه وخططه الرامية إلى تنفيذ مشاريع تطوير واسعة النطاق، حيث يعتبر العام الجاري فترة مهمة بالنسبة للميناء، الذي سجل بالفعل زيادة بنسبة 50.5% في مناولة الحاويات خلال النصف الأول من العام بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي. كما سيجري هذا العام افتتاح محطة الدحرجة التي ستبلغ قدرتها الاستيعابية 600 ألف مركبة عند افتتاحها في الربع الأخير من العام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات