«عيادة ضريبية» لرفع الأعمال المسجلة وإقرارات بلا أخطاء - البيان

تنظمها «الاتحادية للضرائب» على مدى 3 أشهر

«عيادة ضريبية» لرفع الأعمال المسجلة وإقرارات بلا أخطاء

أعلنت الهيئة الاتحادية للضرائب تنفيذ حملة جديدة للتواصل المباشر والمستمر مع قطاعات الأعمال عبر مبادرة «العيادة الضريبية»، التي تهدف لرفع عدد الأعمال المسجلة الخاضعة للضريبة ورفع مستوى الالتزام بتقديم الإقرارات وسداد الضرائب المستحقة، وتنطلق المبادرة الأحد المقبل من إمارة رأس الخيمة ثم الفجيرة، وتتواصل على مدى نحو 3 شهور لتشمل كل إمارات الدولة، حيث سيتواجد ممثلو الهيئة في «العيادة» للإجابة عن استفساراتهم حول التسجيل وغيره من الالتزامات الضريبية إضافة إلى تشجيع الخاضعين لضريبة القيمة المضافة، الذين لم يسجلوا على الإسراع للتسجيل تجنباً لغرامات التأخير وكذلك التعريف بكيفية تقديم الإقرارات وسداد الضرائب المستحقة بدقة وتجنب الأخطاء.

وأوضح بيان صحافي للهيئة أمس أن «العيادة الضريبية» يتم تنظيمها بالتعاون بين الهيئة الاتحادية للضرائب ودوائر التنمية الاقتصادية والبلديات في كل الإمارات، وسيقوم خلالها فريق يضم محللين وخبراء ضريبيين من إدارتي التسجيل وخدمات دافعي الضرائب بجولة، تشمل مراحل عدة تستمر المرحلة الأولى من 12 إلى 14 أغسطس برأس الخيمة ثم تنتقل «العيادة الضريبية» إلى الفجيرة خلال الفترة من 26 حتى 28 أغسطس، ثم أم القيوين من 2 حتى 4 سبتمبر المقبل، وتواصل جولتها في عجمان خلال الفترة من 9 حتى 11 سبتمبر.

وأشارت الهيئة إلى أن «العيادة الضريبية» ستعود إلى رأس الخيمة بين 16 حتى 18 سبتمبر ثم تنتقل إلى الشارقة بين 23 إلى 25 سبتمبر، ثم تعود إلى الفجيرة بين 30 سبتمبر حتى 2 أكتوبر المقبلين وأم القيوين من 7 حتى 9 من أكتوبر. كما تعود مرة أخرى إلى عجمان من 14 حتى 16 أكتوبر والفجيرة من 21 حتى 23 أكتوبر ومجدداً في رأس الخيمة خلال الفترة من 28 حتى 30 من الشهر نفسه.

وقال خالد البستاني مدير عام الهيئة الاتحادية للضرائب: منذ بداية عملنا نحرص في الهيئة على الوصول لقطاعات الأعمال المعنية بتطبيق النظام الضريبي بكل السبل وعبر مختلف القنوات الممكنة، وفي هذا الإطار جاء التوجه نحو إطلاق «العيادة الضريبية» حملة جديدة ومبتكرة بهدف نشر الوعي الضريبي بين كل شرائح الأعمال خصوصاً الصغيرة والمتوسطة والتواجد حولهم والتجاوب مع استفساراتهم وحل التحديات، التي تواجههم وإيصال المعلومات إليهم دون تكبدهم الوقت والجهد للحضور لمقر الهيئة، بل تهدف الهيئة من خلال المبادرة للتواجد قربهم ممثلة في فريقها المتخصص.

وأوضح أن فريق الهيئة خلال «العيادة الضريبية» سيقوم بمعالجة كل الاستفسارات والتحديات الضريبية التي سيطرحها ممثلو قطاعات الأعمال، والرد عليها وحلها، وتقديم التوجيهات المتعلقة بالتسجيل والإقرارات الضريبية والسداد، والتطرق للأخطاء الشائعة التي قد تحدث خلال التسجيل وتقديم الإقرارات وسداد الضرائب، إضافة إلى شرح سبل تجنب هذه الأخطاء، والمساعدة في معالجة المشاكل التقنية التي تتعلق بهذه الإجراءات، كما سيتم تقديم مجموعة من المطبوعات التوعوية الصادرة عن الهيئة، التي تتضمن شرحاً مبسطاً حول الأنظمة والإجراءات الضريبية والأسئلة الشائعة في هذا المجال.

ملاحظات

وأشارت الهيئة الاتحادية للضرائب إلى أن المبادرة الجديدة إضافة لتقديم التوعية والشرح المفصل بإجراءات التسجيل وتقديم الإقرارات وسداد الضرائب تهدف للاستماع لملاحظات واستفسارات قطاعات الأعمال التي لم تسجل حتى الآن ومعرفة أسباب عدم قيامهم بالتسجيل لمعالجة هذه الأسباب وتذليل أية عقبات تواجههم خلال التسجيل.

دعوة

دعت الهيئة قطاعات الأعمال لحضور «العيادة الضريبية» والاستفادة منها وطرح أية ملاحظات أو استفسارات، مؤكدة حرصها على التنسيق مع الجهات الاتحادية والمحلية المعنية بتطبيق الضريبة وتطوير آليات التعاون لزيادة الوعي لدى مختلف الفئات المعنية وتوفير أعلى مستويات الشفافية ووضوح المعلومات ودقتها والتعامل مع استفسارات الجمهور بفاعلية لرفع مستوى الالتزام بالقوانين وتجنب المخالفات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات