«أسبوع الإمارات البحري» بوابة للاستفادة من الفرص الواعدة في الدولة - البيان

«أسبوع الإمارات البحري» بوابة للاستفادة من الفرص الواعدة في الدولة

يستقطب «أسبوع الإمارات البحري 2018»، الحدث البحري الأول من نوعه على الخارطة الإقليمية، والذي يحظى برعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي.

وتنظمه «سلطة مدينة دبي الملاحية» في الفترة بين 28 أكتوبر و1 نوفمبر المقبل، اهتماما دوليا لافتا كونه منصة استراتيجية لرواد القطاع البحري العالمي.

وأوضح عامر علي المدير التنفيذي لـ«سلطة مدينة دبي الملاحية»، أنّ «أسبوع الإمارات البحري» يعاود مجدداً جمع أقطاب الصناعة البحرية الدولية في سبيل بحث واقع ومستقبل القطاع البحري الذي يبرز كرافد حيوي من روافد الاقتصاد العالمي، وأضاف: تنبثق أهمية «أسبوع الإمارات البحري 2018» من كونه بوابة مثالية ومباشرة للوصول ما تزخر به دبي والإمارات من فرص واعدة وإمكانات كبيرة باعتبارها بوابة بحرية رئيسة للتجارة العالمية، في ظل الدعم المستمر من قيادتنا الرشيدة. ونتطلع بثقة وتفاؤل حيال المناقشات المقررة على جدول الأعمال، واضعين نصب أعيننا تعزيز الحوار البنّاء وتسهيل قنوات نقل المعرفة وتبادل أنجح التجارب وأفضل الممارسات مع صنّاع القرار وقادة الصناعة البحرية في العالم، والتعرف على الآفاق المتاحة في ضوء المتغيرات المتسارعة التي تشهدها الصناعة البحرية العالمية.

فعاليات

وتتميز الدورة المقبلة من الحدث، الذي يقام مرة كل عامين، بجدول حافل بالفعاليات البحرية رفيعة المستوى، أبرزها «قمة دبي البحرية»، المقرّرة في 28 أكتوبر المقبل، والتي تمثل إضافة هامة للجهود الرامية إلى ترسيخ ريادة دبي على الخارطة البحرية العالمية، لا سيّما عقب الإنجازات المتلاحقة التي توجت مؤخراً بدخول قائمة الخمسة الأفضل عالمياً في «مؤشر تطوير مركز الشحن الدولي»، إلى جانب مكانتها كواحدة من الخمسة الكبار لأفضل التجمعات البحرية في العالم من حيث التنافسية والجاذبية وفق تقرير «أفضل العواصم البحرية في العالم للعام 2017».

ومن المقرر أن توفر القمة المرتقبة مظلة تجمع أهم صنَّاع القرار والمسؤولين الحكوميين وراسمي السياسات وممثلي الشركات العالمية العاملة في القطاع البحري، بمن فيهم معالي الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية رئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية، وسلطان بن سليم، رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة في دبي، ورئيس سلطة مدينة دبي الملاحية. وتحتضن القمة النسخة الثانية من «جوائز دبي للابتكار البحري».

وتبرز «ندوة الإمارات لقادة المستقبل البحريين»، في مقدمة الفعاليات حيث تقدم منصة تفاعلية هامة. وتمثل ندوة «هل صناعة النقل البحري مستعدة لتبني تكنولوجيا الشحن الذكي» أيضا إحدى أبرز الفعاليات إلى جانب «معرض سي تريد الشرق الأوسط البحري».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات