«سيربروس» تسحب عرضها لشراء صناديق «أبراج»

سحبت شركة سيربروس لإدارة رؤوس الأموال العرض الذي كانت قد تقدمت به لشراء عدد من الصناديق في مجموعة «أبراج»، بعد رفض المستثمرين في المجموعة العرض، بحسب ما نشرت وكالة «بلومبيرغ» للأنباء، أمس، نقلاً عن مصادر مطلعة.

ويعد العرض الذي تقدمت به الشركة الأميركية أقل العروض المقدمة من جانب عدد من شركات إدارة الاستثمار وصناديق التحوط العالمية المتنوعة، لشراء حق إدارة صناديق في «أبراج»، حيث بلغت قيمته 25 مليون دولار.

وأكد متحدث باسم الفريق المشترك من المصفيين المؤقتين لمجموعة «أبراج»، وهما شركتا «ديلويت» و«برايس وتر هاووس كوبرز»، أن «سيربروس» سحبت عرضها الجمعة، بعد عدم تلقيها دعماً كافياً من جانب المستثمرين بالمجموعة. وقال المتحدث: «نواصل التزامنا بضمان استقرار «أبراج القابضة» و«أبراج لإدارة الاستثمارات»، ونتخذ كافة التدابير اللازمة لضمان احتفاظ الموظفين بالدافع والتركيز على تحقيق المجموعة لعائدات مستقرة على خلفية الدعم الذي نوفره لرواتبهم ومستحقات نهاية الخدمة الخاصة بهم». وقد رفض ممثل «سيربروس» التعليق على الخبر.

 

طباعة Email