إطلاق المنصة الإلكترونية للقمة العالمية للصناعة

دينيس مانتوروف وبدر العلماء خلال اجتماع شهد إطلاق المنصة الإلكترونية من المصدر

أطلق دينيس مانتوروف، وزير الصناعة والتجارة الروسي، المنصة الإلكترونية الجديدة للقمة العالمية للصناعة والتصنيع، أول منتدى صناعي عالمي يهدف إلى توحيد جهود قادة المجتمع العالمي لصياغة مستقبل تحولي لقطاع الصناعة العالمي.

وذلك مع بدء العد التنازلي على عام قبل انعقاد الدورة الثانية للقمة في مدينة إيكاتيرنبيرغ الروسية. وتم إطلاق المنصة الإلكترونية خلال اجتماع عقد في معرض انوبروم الصناعي، أكبر معرض صناعي في روسيا الاتحادية.

وسيتزامن انعقاد الدورة الثانية للقمة في يوليو 2019 مع الدورة العاشرة لمعرض انوبروم. وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أعلن حصول روسيا على حقوق استضافة الدورة الثانية للقمة خلال كلمته في منتدى سانت بطرسبورغ الاقتصادي الدولي الأخير.

وستعمل القمة على استثمار النجاح الكبير والزخم الذي حققته دورتها الأولى التي عقدت في أبوظبي في 2017، لوضع خارطة طريق عالمية لمستقبل قطاع الصناعة تساهم في تحقيق التنمية الصناعية والاقتصادية والاجتماعية الشاملة والمستدامة على المستوى العالمي. وستركز دورة القمة للعام 2019 على «تقنيات محاكاة الطبيعة»، وهي التقنيات التي تستلهم تصاميم وآليات الطبيعة الخلاقة لتوفير حلول صناعية مستدامة.

وقال وزير الصناعة والتجارة الروسي: توفر القمة في دورتها الثانية 2019 منصة فريدة يمكن من خلالها جمع قادة المجتمع الدولي لمناقشة وتبني خارطة طريق تمكن القطاع الصناعي من المساهمة في بناء مستقبل أفضل للجميع. ولا شك بأننا نلمس من الآن تطلع الجهات المختلفة ذات العلاقة بالقطاع الصناعي على المستوى العالمي للمشاركة في هذه القمة، والتي ستتيح لنا فرصة التواصل مع قادة القطاع الصناعي لنعرف منهم الوجهة الجديدة لاستثماراتنا في القطاع الصناعي.

وقال بدر العلماء، رئيس اللجنة التنظيمية للقمة العالمية للصناعة والتصنيع: يشرفنا استضافة روسيا للدورة الثانية من القمة في 2019، فروسيا الاتحادية تمتلك قطاعًا صناعيًا متميزًا يعد واحدًا من أكثر القطاعات الصناعية تقدمًا وابتكارًا على المستوى العالمي. وتسلط منصة القمة الإلكترونية الجديدة الضوء على ما تمتلكه روسيا من تاريخ صناعي عريق، وعلى دورها الأساسي في صياغة قطاع الصناعة العالمي.

طباعة Email