«ئي مارين» تعمل على ربط جزيرتين قبالة سواحل أفريقيا الشرقية

عمر بن كلبان

أبرمت شركة «ئي مارين» المتخصصة في عمليات تمديد وصيانة الكابلات البحرية في المنطقة، اتفاقية تعاون مع «هواوي مارين نتورك» بغرض ربط جزيرتي موريشيوس ورودريغز الواقعتين في المحيط الهندي، من خلال مشروع الكابل البحري (MARS) والذي تصل مسافته إلى 700 كيلو متر.

وسيساعد الكابل الجديد في تعزيز الاتصال بشبكة الإنترنت، علاوة على توفير نطاق ترددي عالي السرعة بين الجزيرتين الواقعتين قبالة السواحل الشرقية لأفريقيا.

وقال عمر بن كلبان، الرئيس التنفيذي لشركة «ئي مارين»: عملت «ئي مارين» في العديد من المشاريع الضخمة سواءً على المستوى المحلي أو الدولي، ونجحت في بناء منظومة متطورة وبنية تحتية قوية للاتصالات في المنطقة من خلال ربط العديد من البلدان في العالم عبر الكابلات البحرية .

مؤكداً بذلك التزام «ئي مارين» بإدارة وتنفيذ المشاريع واسعة النطاق والاستفادة من التقنيات والحلول المبتكرة المتعارف عليها عالمياً والتي تتبناها الشركة والذي كان آخرها مشروع MARS بالتعاون مع شركة «هواوي مارين نتورك» والذي سيؤدي إلى تعزيز التواصل العالمي مع منطقة شرق أفريقيا.

وقال مايك كونستابل، الرئيس التنفيذي لشركة هواوي مارين: باعتبارنا مزوداً عالمياً لحلول الكابلات البحرية، يسرنا هذا التعاون الناجح مع شركة «ئي مارين» لنشر وتمكين البنية التحتية للكابلات البحرية عالية السرعة والتي ستسهم في دعم التنمية الاقتصادية في المنطقة. وعملت «ئي مارين» في العديد من المشاريع في جميع أنحاء المنطقة وتحتفظ بأكثر من 100 ألف كيلومتر من الكابلات البحرية.

طباعة Email