مؤتمر

هيئة الأنظمة والخدمات الذكية تعلن عن «مركز الاتصال الجيومكاني الذكي»

أعلنت هيئة الأنظمة والخدمات الذكية عن مشروع «مركز الاتصال الجيومكاني الذكي» وهو المشروع الأول من نوعه على مستوى حكومات العالم بالتعاون مع معهد بحوث النظم البيئية الدولي، جاء الإعلان في ختام مشاركة وفد حكومة أبوظبي في «المؤتمر العالمي لمستخدمي إزري 2018».

والذي أقيمت فعالياته مؤخراً في مدينة سان دييغو بالولايات المتحدة على مدار 5 أيام، جرى خلالها استعراض أبرز إنجازات الجهات الحكومية في إمارة أبوظبي وبحث آفاق التعاون بين الجهات المختلفة على المستوى الدولي، بهدف تبادل الخبرات والتعرف على أحدث التقنيات المستخدمة في مجال نظم المعلومات الجغرافية.

ويرتكز مشروع «مركز الاتصال الجيومكاني الذكي» على استخدام تقنية التعلم الآلي، البيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي عن طريق توظيف أحدث التقنيات والآليات المتطورة في مجال نظم المعلومات الجغرافية، بهدف دعم وتحديث عمليات مركز الاتصال الحكومي في إمارة أبوظبي.

وبموجب الشراكة تصبح حكومة أبوظبي الأولى على مستوى العالم تتيح منصة شاملة تخدم البنية التحتية الجيومكانية، قادرة على دمج البيانات من جميع الجهات الحكومية في جميع أنحاء أبوظبي، والتعامل مع حجم كبير من البيانات بدقة مما يسهم في تقديم الخدمات والمشاريع بكفاءة عالية.

وأوضحت الدكتورة روضة سعيد السعدي، مدير عام هيئة الأنظمة والخدمات الذكية أهمية مشروع «مركز الاتصال الجيومكاني الذكي»، مؤكدة دوره في دعم ريادة أبوظبي في مجال نظم المعلومات الجغرافية وتعزيز مساهمتها في التحول الذكي والتكنولوجيا الرقمية حول العالم، ومشددة على بذل كافة الجهود فيما يصب بمصلحة الارتقاء بمستوى الخدمات الحكومية لتحقيق أعلى المعايير والمقاييس العالمية للجودة.

طباعة Email