انقضاء دعوى «أبراج» بتنازل المدعي

قررت محكمة الشارقة الجزائية الأولى المنعقدة، أمس، انقضاء الدعوى في قضية شيكات دون رصيد، ضد عارف نقفي مؤسس مجموعة «أبراج كابيتال»، الموجود حالياً في المملكة المتحدة، ومحمد رفيق لاخاني العضو المنتدب في المجموعة، عقب تقديم محامي المدعي (حميد جعفر) وهو مساهم مؤسس في أبراج، تنازله عن القضية.

وتعود تفاصيل القضية إلى ما قبل أكثر من 3 أسابيع، بعد قيام مكتب النائب العام في الشارقة بإصدار أمر باستدعاء المتهم الأول، والمتهم الثاني، بسبب تحرير شيك بقيمة 177.1 مليون درهم موقع من المتهمين لصالح «جعفر».

وكان «جعفر» قدم قرضاً بقيمة 300 مليون دولار موزعاً، بواقع 200 مليون لـ «أبراج»، و100 مليون دولار لـ«نقفي»، وتم تسليم الشيكات كضمانة لحين الاتفاق على آلية السداد والضمانات، فيما تم لاحقاً سداد 33 مليون دولار من القرض.

ومن جهته، قال الدكتور حبيب الملا، محامي نقفي، لـ «البيان الاقتصادي»، إن حكم المحكمة بانقضاء الدعوى الجزائية جاء بناءً على إسقاط المدعي للشكوى نتيجة التوصل إلى تسوية بين الطرفين، بما يعني أن القضية انتهت وسيتم متابعة الإجراءات اللازمة، موضحاً أن أصل القضية معاملة تجارية وكان يجب إنهاؤها بشكل تجاري بعيداً عن المحاكم الجنائية. وتابع: إن التسوية شملت الاتفاق على سداد المبلغ بالكامل وكذا مواعيد السداد.

وبدوره، أكد المحامي عصام التميمي، محامي جعفر، إسقاط القضية، ولكنه أشار إلى أن الطرفين توصلا إلى تسوية مؤقتة حتى الآن.

وقال في رسالة قصيرة لوكالة فرانس برس: «لم يتم التوصل إلى تسوية نهائية».

تعليقات

تعليقات