«سياحة أبوظبي» تشارك في قمة تنفيذية بمقر «غوغل»

شارك وفد بقيادة دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي في قمة تنفيذية حصرية استضافها أخيراً مقر شركة «غوغل» بمدينة ماونتن فيو في كاليفورنيا.

وأتاحت الفعالية الفرصة أمام الدائرة وشركائها - الاتحاد للطيران وميرال ومركز أبوظبي الوطني للمعارض والدار العقارية - لاستكشاف المقر الرئيسي.

جاء ذلك في إطار مساعي دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي لترسيخ مكانة الإمارة كوجهة سياحية متميزة ومزدهرة، إذ تعاونت الدائرة مع «غوغل» لإطلاق مبادرة لجمع البيانات بهدف دعم المنظومة السياحية في الإمارة، من خلال توفير منصة تعزز سبل التعاون بين الشركاء في مجالي مشاركة البيانات وتنسيق عمليات التسويق.

وتضمنت جلسات القمة الاطلاع بشكل حصري ومتعمق على ثقافة العمل والابتكارات التقنية الفريدة لدى عملاق التكنولوجيا، وتقديم منتجات السفر الجديدة من «جوجل» ومناقشة التوجهات الجديدة التي ترسم ملامح قطاع السياحة حالياً.

كما نظمت «غوغل» عرضاً حصرياً لمؤسسة التسويق السياحي المحلية «فيزيت كاليفورنيا» كوسيلة لتشارك الخبرات بين الهيئات السياحية، حيث استعرضت الهيكلية التنظيمية للمؤسسة وأهدافها واستراتيجيتها التسويقية. وتضمن اليوم الثاني جلسات نقاشية وتفاعلية تناولت المنظومة السياحية لإمارة أبوظبي وتعزيز أطر التعاون بين مؤسساتها المختلفة بمساعدة منظومة العمل الذكية التي تعتمد أحدث وسائل التكنولوجيا لدى شركة «جوجل».

وقال ستيف كوبستيك، المدير التنفيذي لقطاع التسويق والاتصال بالإنابة في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي: «غوغل» شريك أساسي في دعم مساعينا الرامية لتعزيز العناصر الثقافية والسياحية لإمارة أبوظبي. وبالتعاون مع شركائنا في القطاع، أطلقنا مبادرة غير مسبوقة على صعيد المنطقة لتحليل البيانات.

والتي ستثمر عن رؤى عالية الدقة تكشف عن أبرز السلوكيات والحوافز التي يشهدها القطاع السياحي. فتحقيق هدفنا باستقطاب 8.5 ملايين زائر في السنة بحلول عام 2021 رهن بإطلاق مثل هذه الشراكات الاستراتيجية العالمية بالتعاون مع أفضل الشركات في هذا المجال. والقمم التنفيذية تكون محصورة بأبرز عملاء «غوغل» بهدف توفير شركاء يدعمون قيم الشركة والترويج لعدد من المواضيع ذات الصلة.

تعليقات

تعليقات