المشرق: تحسّن أداء المشروعات الصغيرة والمتوسطة في الدولة

أكد بنك المشرق أن العام الحالي قد شهد تحسناً في الأداء وتراجعاً ملحوظاً في معدلات التعثر بين المشروعات الصغيرة والمتوسطة في الإمارات، وذلك وفقاً لتصريحات نقلتها وكالة «بلومبيرغ» للأنباء أمس عن روهيت جارج، رئيس قسم الأعمال المصرفية للقروض والتحويلات بالبنك.

وقال جارج: تراجعت معدلات التعثر والتخلف عن سداد القروض فعلياً في الدولة بصفة عامة خلال 2018، بالمقارنة مع العامين أو الثلاثة أعوام الماضية. وينطبق الأمر نفسه في حالة بنك المشرق أيضاً. ولا توجد أرقام منشورة في هذا الشأن، إلا أنني أستطيع أن أؤكد تراجع معدلات التعثر بصورة كبيرة، بالمقارنة مع ما كان عليه في 2016.

وأضاف قائلاً: لا تُحجِم البنوك عن الإقراض، متى توافرت الفرصة، إلا أن البنوك قد أحجمت عن منح القروض بصورة عشوائية وغير آمنة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة. فإذا كان لديك نموذج جيد للأعمال التجارية واستطعت أن تخطو الخطوة الأولى، فالبنوك لديها الرغبة في المساعدة.

وتابع بقوله: لقد واجهت البنوك بعض الصعوبات خلال السنوات الثلاث الأخيرة في تعاملها مع المشروعات الصغيرة والمتوسطة، ذلك أن الكثير من هذه المشروعات لم تتمكن من الاستمرارية. وعليه، خسرت البنوك قروضاً كبيرة نوعاً ما بسببها. ولا يمكنك الاستمرار في أي عمل تجاري إذا تراوح معدل الخسارة لديك بين 15 و20%.

واختتم جارج بقوله: باتت البنوك أكثر حذراً في إقراض هذه المشروعات من جانب، ولكن على الجانب الآخر أيضاً، فإن العديد من عملاء البنوك استطاعوا التأقلم مع الواقع الجديد، وصاروا أكثر حذراً في إنفاقهم.

تعليقات

تعليقات