«سيينا»: المنطقة تقود تقديم شبكة الجيل الخامس

رافي مالي

أكدت دول منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، استعدادها لتطبيق تقنية شبكة الجيل الخامس.

ووفقاً للدراسات الصادرة عن المنظمة العالمية للاتصالات المتنقلة، فإنه خلال العام الماضي، كان هناك 365 مليون مشترك منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، أي ما يصل إلى نحو 63 ٪ من السكان.

وتتصدر دول مجلس التعاون الخليجي بشكل خاص، منطقة الشرق الأوسط، حيث تتراوح معدلات الانتشار بين 150 ٪ - 200 ٪، لا سيما في الإمارات والسعودية. ومن المتوقع أن يشهد النطاق العريض المتنقل خلال السنوات القليلة القادمة، نمواً سريعاً نسبياً، ويقدر بأن 61 ٪ من مجموع الاتصالات، ستكون ضمن النطاق العريض المتنقل بحلول عام 2020.

وقال رافي مالي مدير المبيعات لدى شركة سيينا، إنه في ظل حرص حكومات دول التعاون على قيادة عملية التحول الرقمي، وإطلاق مبادرات المدن الذكية، يتوقع للشرق الأوسط أن يقود هذا التحول الرقمي، من خلال تقديم تقنيات الجيل الخامس لجميع مناطق أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.

وتتطلب البنية التحتية اللازمة لتقنية الجيل الخامس، استثمارات ضخمة، ويتوقع أن يستغرق إكمالها سنوات. يجب على الدول التي ترغب في المضي قدماً وتطبيق تقنية الجيل الخامس، أن تبدأ في تخطيط ترقياتها السلكية من الآن، لتتمكن من تحويل الشبكات الحالية، وتبقى أيضاً قادرة على المنافسة في نفس الوقت.

أتمتة

وأكد أن الأتمتة تعد أمراً مهماً جداً، لأنها تعمل على تقليل الأخطاء البشرية، ولكن هذا ليس كافياً لتطوير تقنية الجيل الخامس، وما نركز عليها هو الشبكة التكيفية، وهي ليست منتجاً محدداً، بل رؤية تطويرية لما يجب أن تبدو عليه الحالة النهائية للشبكة. وتواجه الشبكات مشكلات في المستقبل، ويجب أن تكون البنية التحتية قادرة على التكيف والتغيير وفقاً لاحتياجات النطاق الترددي واحتياجات العمل.

وشدد على أن تقنية الجيل الخامس، تمهد الطريق لمستقبل التكنولوجيات التي توفر لنا أساليب حياة أفضل، وتمكننا من أداء العمل بشكل أكثر كفاءة، لذلك نحن بطبيعة الحال متحمسون لهذه التطورات. ونؤمن برؤية الشبكة التكيفية وقدرتها على تطوير الجيل الخامس وما بعدها، حيث إنها توفر أفضل ما في التشغيل الآلي والتحكم.

وكل ذلك يدخل ضمن اهتمامات مزودي الشبكات. ونشهد اهتماماً متزايداً على بحوث تقنية الجيل الخامس، والتطور الناشئ عن صناعات أخرى خارج سوق الاتصالات التقليدي. ويدرك العاملون في هذه القطاعات، أن تقنية الجيل الخامس، تقدم ثورة تقنية على صعيد تسليم منتجاتهم وخدماتهم.

تعليقات

تعليقات