إنجاز المشروع نهاية 2019

633 مليون درهم عقد تطوير حقل «بوحصير»

قال المهندس أحمد سالم الظاهري، الرئيس التنفيذي لشركة «الإنشاءات البترولية الوطنية»، إن العقد الجديد الذي أرسته شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» على شركته.

وهي إحدى الشركات التابعة لشركة «صناعات» أبوظبي، لتطوير حقل بو حصير، يشمل أعمال الهندسة وشراء المواد والتوريد والتصنيع والنقل وتركيب منصة جديدة ومد خطوط أنابيب لنقل النفط والماء بالإضافة إلى تركيب كيبل بحري بطول 3 كيلو مترات، إلى جانب كيبل ألياف بصرية بطول 16 كيلومترا يربط منصة بوحصير 2 بجزيرة زركو.

زيادة الإنتاج

وأضاف الظاهري إن المشروع يهدف إلى زيادة الإنتاج في حقل بو حصير من 8000 إلى 16000 برميل يومياً وتبلغ قيمته نحو 633 مليون درهم (ما يعادل 172 مليون دولار). وأضاف إن العقد يشمل أيضا بناء وتعديل مرافق جديدة في كل من جزيرة داس وجزيرة زركو، متوقعا الانتهاء من تنفيذ المشروع في نهاية العام 2019.

وقال الظاهري إننا فخورون بهذه الثقة التي تعكس المستوى الفني المتقدم الذي وصلت إليه الشركة على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية، مشيرا إلى أن شركة «أدنوك» تعتبر من أهم الشركاء الاستراتيجيين لشركة الإنشاءات البترولية الوطنية.

معايير جودة

وأكد أحمد سالم الظاهري أن الإدارات المتخصصة وفرق العمل من ذوي الخبرة والتخصص في الشركة سوف تباشر العمل بما يتوافق مع متطلبات وتوقعات العميل بشكل كامل بما يضمن الإنجاز في الموعد المحدد، مع مراعاة أعلى درجات معايير الجودة والسلامة.

وأضاف إن الشركة تفخر بكوادرها الوطنية المؤهلة والمدربة وذات الخبرات الفنية المتقدمة والتي بفضلها تمكنت الشركة من زيادة حصتها في الأسواق المحلية والإقليمية والعالمية وتعزيز مستوى تنافسيتها محليا وعالميا.

قاعدة صلبة

يشار إلى أن شركة الإنشاءات البترولية الوطنية تعد من الشركات الكبرى في المنطقة في مجال الأعمال الإنشائية الخاصة بحقول النفط والغاز، وقد تم إنشاؤها في العام 1973 من قبل حكومة أبوظبي التي تمتلك 70% من الشركة عبر شركة «صناعات أبوظبي» و30% لشركة اتحاد المقاولين «CCC».

وقد تمكنت الشركة من تكوين قاعدة صلبة من خلال تأسيس أكبر ساحة تصنيع في المنطقة، وكذلك امتلكت الشركة أكبر أسطول بحري متخصص في مجال النفط والغاز في الشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا وشمال أفريقيا.

طباعة Email