«دبي لتنمية الاستثمار» تتعاون مع «في إف إس غلوبال» لتسهيل الإجراءات الإدارية لممارسة الأعمال

فهد القرقاوي وزوبين كاركاريا عقب توقيع الاتفاق من المصدر

وقّعت مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، إحدى مؤسسات دائرة التنمية الاقتصادية بدبي، مؤخراً مذكرة تفاهم مع «في إف إس غلوبال»، المتخصصة في توفير خدمات التأشيرات والهوية للمواطنين عبر شبكة واسعة من المكاتب في 139 دولة حول العالم، لتمكين المستثمرين من إتمام الإجراءات الإدارية بسرعة وسهولة وكفاءة تامة، بما في ذلك إجراءات التأشيرات وغيرها من الخدمات الأخرى.

وتندرج الاتفاقية في إطار الجهود الحثيثة التي تبذلها مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار من أجل تسهيل رحلة المستثمرين واستقطاب كبرى الشركات العالمية إلى إمارة دبي، وتوفير السبل اللازمة لها لبناء حضور قوي ضمن الأسواق المحلية والإقليمية. وقع المذكرة فهد القرقاوي، المدير التنفيذي ممثلاً لمؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، زوبين كاركاريا، الرئيس التنفيذي لمجموعة «في إف إس غلوبال».

وبموجب الاتفاق، تتولى «في إف إس غلوبال» مسؤولية إتمام كافة المهام الإدارية المتعلقة بالتأشيرات وجوازات السفر وإدارة الهوية وبرامج المواطنة عن طريق الاستثمار لكافة المستثمرين من شركاء مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، فضلاً عن توفير التسهيلات اللازمة لهم لتوظيف الفرص الاستثمارية المتاحة بالشكل الأمثل وتوجيه دفة نمو أعمالهم بسهولة تامة بعيداً عن المعوقات.

وتمثل الشراكة الاستراتيجية الجديدة خطوة هامة باتجاه تسهيل إجراءات ممارسة الأعمال، ما يصب في خدمة غايات «خطة دبي 2021» في جعل الإمارة الأولى عالمياً في سهولة ممارسة الأعمال والوجهة المفضلة للاستثمار، ويدعم الجهود الوطنية الرامية إلى تعزيز تنافسية دولة الإمارات على الخارطة الاقتصادية العالمية والارتقاء بمكانتها المتقدمة ضمن مؤشر سهولة ممارسة أنشطة الأعمال الصادر عن «البنك الدولي».

وقال فهد القرقاوي: تمثل الشراكة دفعة قوية لمساعينا الرامية إلى تطوير محفظتنا الشاملة والمتكاملة من الخدمات التي تتيح للمستثمرين تحقيق الاستفادة المثلى من الفرص الاستثمارية الواعدة في دبي. ويبرز إتمام الوثائق من بين المتطلبات الأساسية التي يحتاج إليها كل مستثمر للمضي قدماً في خططه الاستثمارية واستكشاف آفاق الأعمال داخل الإمارة.

ونتطلع إلى توسيع نطاق خدماتنا الموجهة بالدرجة الأولى إلى تسهيل رحلة المستثمر، من خلال التعاون مع شركائنا الاستراتيجيين، وفي مقدمهم «في إف إس غلوبال» التي تتعاون مع حكومة دبي عبر «دائرة التنمية الاقتصادية بدبي».

وقال زوبين كاركاريا، الرئيس التنفيذي لـ«في إف إس غلوبال»: يشرفنا أن نحظى بفرصة المساهمة بفعالية في ترجمة الرؤية الثاقبة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، في زيادة تدفق الاستثمارات الأجنبية إلى الإمارات، وذلك من خلال اتفاقيتنا التي تدعم خطط تعزيز الحضور القوي لدبي كواحدة من الوجهات الاستثمارية الرائدة عالمياً.

وكلنا ثقة بالنتائج الإيجابية لشراكتنا الجديدة، لا سيّما على صعيد جذب المزيد من الاستثمارات الواعدة إلى دبي وتعزيز سهولة ممارسة الأعمال في الإمارات. ونؤكد التزامنا الراسخ بدعم أهداف استراتيجية مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار لجذب نخبة المستثمرين وتشجيعهم على تأسيس وتطوير وتوسيع أعمالهم ضمن أحد أهم مراكز الأعمال في العالم.

طباعة Email