مدير مؤسسة سعود بن صقر لتنمية مشاريع الشباب لـ« البيان »:

إعفاء الأعضاء من رسوم الرخص التجارية 3 سنوات

أكدت مريم مصبح الكيبالي، مدير مؤسسة سعود بن صقر لتنمية مشاريع الشباب برأس الخيمة، أن المؤسسة تسعى لتسخير كامل طاقاتها في سبيل دعم وتنمية قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة، تنفيذاً لتوجيهات ورؤية صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، وذلك بإطلاق حزمة من الفعاليات لتطوير المشاريع وتحويلها إلى مشاريع مانحة للامتياز التجاري والتوسع محلياً ودولياً.

وقالت مريم الكيبالي لـ«البيان الاقتصادي» إن عدد الأعضاء الجدد المنتسبين للمؤسسة منذ بداية العام بلغ 71 عضوية جديدة خلال النصف الأول من العام الجاري، فيما بلغ عدد العضويات 736 عضوية خلال 2017، ليرتفع إجمالي عدد عضويات المؤسسة إلى 807 مشروعات، لتعكس الصورة الواضحة لموقع المؤسسة في دعم الاستثمار وتشجيع الشباب على تأسيس مشاريعهم الخاصة الصغيرة والمتوسطة.

خطى ثابتة

وأضافت أن المؤسسة تسير بخطى ثابتة في تحقيق رؤية الإمارات 2021 للوصول بنسبة مساهمة الشركات الصغيرة والمتوسطة إلى 70% من الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي، حيث نجحت المؤسسة في نشر وتعزيز ثقافة ريادة الأعمال وخلق بيئة معطاءة مستدامة تجذب أصحاب الأفكار الإبداعية، وتحول أفكارهم إلى مشاريع مستقبلية ناجحة، والارتقاء بإمكانياتهم ومهاراتهم في إدارة أعمالهم وابتكار حلول لتطوير المنتجات وكسب رضا المتعاملين، وتجاوز المعوقات في سوق مفتوح يتميز بالتنافسية.

وأكدت الكيبالي أن الحوافز الحكومية الجديدة تبرز اهتمام القيادة الرشيدة في دعم القطاع الاقتصادي وخاصة للشباب المواطن للانطلاق بمشاريعهم المبتكرة إلى مجالات أوسع، ويعتبر «برنامج المشتريات الحكومية» من أبرز المبادرات التي أطلقتها المؤسسة وتساهم في تحفيز رواد الأعمال، حيث يتم تخصيص 5 - 10% من إجمالي مشتريات الدوائر الحكومية من المشاريع التابعة للمؤسسة بهدف مساعدتهم في الترويج والتسويق لمنتجاتهم ودعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة في رأس الخيمة.

إجراءات بسيطة

وأشارت إلى أن المؤسسة توفر كل ما يحتاجه المواطنون والمواطنات لبدء مشاريعهم الخاصة من خلال إجراءات بسيطة تمهد لهم الطريق دخول عالم الأعمال والبدء بمزاولة نشاطهم الاقتصادي والتجاري وتعزيز مساهمتهم في التنمية المستدامة برأس الخيمة بشكل خاص ودولة الإمارات بشكل عام، حيث تشمل الإجراءات إعفاءهم من دفع رسوم الرخص التجارية لمدة 3 سنوات، والضمان المصرفي الخاص بوزارة العمل لمدة 5 سنوات، بالإضافة للاستفادة من المشاركة بالمعارض داخل الدولة خارجها بالتعاون مع وزارة الاقتصاد. وأضافت: «تعتبر خدمة الأراضي الصناعية والتجارية التي توفرها المؤسسة تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، من أهم الخدمات التي يستفيد منها المواطنون والمواطنات لتنفيذ مشاريعهم، حيث بلغ عدد المستفيدين 51 مشروعاً خلال النصف الأول من العام الجاري، حيث عملت الجهات المختصة برأس الخيمة على توفير البنية التحتية في هذه الأراضي للبدء بتأسيس المشاريع الصناعية والتجارية فيها».

مشاريع صغيرة

وأكدت الكيبالي أن القيادة الرشيدة تولي اهتماماً ملحوظاً لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، كونها رافداً مهماً من روافد الاقتصاد الوطني، ولما تمثله من ركيزة أساسية من ركائز التنويع الاقتصادي وتنشيط حركة الاستثمار، مشيرة إلى أن نسبة مشاريع المواطنات ارتفعت خلال العام الماضي بنسبة 23% من إجمالي مشاريع المؤسسة، ونلاحظ خلال السنوات الماضية إقبالاً كبيراً وملحوظاً من الشباب المواطن للعمل في سوق المشاريع التجارية والمهنية.

وأشارت إلى أن المؤسسة تعمل على إطلاق البرامج التدريبية والملتقيات على مدار العام، حيث تم تنظيم 13 دورة وورشة عمل خلال العام الماضي بينهم 3 دورات للأسر المنتجة، بالتعاون مع شبكة من مزودي خدمات التدريب بهدف تطوير معرفة ومهارات رواد الأعمال وتقديم الاستشارات وإطلاعهم على جديد الأبحاث والدراسات والأنظمة والقوانين وكل ما من شأنه المساعدة في تطوير المشاريع.

إشغال المراكز

وقالت إن نسبة الإشغال لمراكز الأعمال بلغت 100% بعدد 34 حاضنة خلال العام الماضي، وأعدت المؤسسة قائمة بعدد 64 مشروعاً مؤهلاً للمشتريات الحكومية خلال نفس الفترة، فيما بلغ عدد الطلبات التي تقدم بها أصحاب المشاريع أعضاء المؤسسة للاستفادة من إعفاءات الضمان البنكي 96 طلباً للعام 2017 مقابل 6 طلبات في العام 2016، كما تمت التوصية على طلبات الأراضي الصناعية لعدد 27 طلباً في 2017 مقابل 14 طلباً في 2016.

وقدمت المؤسسة 550 استشارة للأعضاء خلال 2017 تنوعت ما بين مراجعة دراسات الجدوى واستشارات إدارية ومالية مقابل 150 استشارة في 2016، كما دعمت المؤسسة مشاركة أعضائها في خمسة معارض خلال 2017، بالإضافة لتنفيذ والمشاركة في عدد من الفعاليات الأخرى المبتكرة والتي تعود بالفائدة على الأعضاء.

عيادة المشاريع

وأوضحت الكيبالي أن عيادة المشاريع عالجت 166 مشروعاً يعاني أصحابها من المستثمرين الشباب بعض العثرات والصعوبات، فكان لابد من الأخذ بيدهم لتجاوز الصعوبات والمعوقات كافة التي تعترض نجاح عملهم وتطوره، كل هذا جاء ضمن المبادرة المتميزة التي أطلقتها المؤسسة في العام الماضي.

وأشارت إلى أن المبادرة تركز على لقاءات مباشرة لأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة المتعثرة، أو التي تعاني بعض الصعوبات والعقبات، أو من لديهم استفسارات مع مجموعة من الخبراء والمسؤولين، وتقديم خدمات استشارية قانونية ومالية وتسويقية، والرد على استفسارات أصحاب المشاريع فيما يتعلق بالموافقات والتراخيص على الأنشطة التجارية بأسلوب جديد ومبتكر مبني على أساس المقابلات والاتصال المباشر مع الخبراء والمعنيين في بيئة تفاعلية ومرنة، كما هي الاستشارات الطبية، ويتم الاستماع لها بكل عناية لكتابة «الوصفة» الاستشارة بشكل صحيح.

مراحل

وأضافت: «انطلقت المبادرة على ثلاث مراحل، وشملت المرحلة الأولى عدداً من الأقسام، وهي: قسم علاج التحديات المالية والإدارية، والقانونية، والتسويقية، والاستشارات للموافقات والتراخيص لأنشطة الأغذية والمشروبات».

أما المرحلة الثانية فقد ركزت على التسويق لما له من أهمية في نجاح أي مشروع، وحملت اسم «العيادة التسويقية» حيث تم تنظيمها تحت عنوان «الكاريزما التسويقية»، بحضور 66 عضواً، وتم التركيز في هذه المرحلة من العيادات على الاستشارات التسويقية.

وجاءت المرحلة الثالثة «العيادة القانونية» وتطرقت إلى الإشكالات والمسائل القانونية المتعلقة بإصدار الشيك في قطاع الأعمال، والإجراءات والاحترازات التي يجب على صاحب العمل الانتباه لها خلال تحرير الشيك، إضافة إلى مسائل قانونية أخرى متعلقة بالشيك.

عضوية طالب

وكشفت الكيبالي عن إطلاق مشروع «عضوية طالب» بهدف إتاحة الفرصة أمام الطلاب لتمكينهم من اكتساب المهارات الريادية وتوعيتهم وتدريبهم وتهيئتهم للدخول في سوق الأعمال، وتستهدف فئة الطلاب في مراحل الدراسة الإعدادية والثانوية والجامعية.

وأشارت إلى أن المشروع يأتي ضمن تعزيز مسؤولية المؤسسة المجتمعية، ونشر المعرفة والوعي بمفهوم الابتكار بالإبداع في ريادة الأعمال لدى فئة الطلاب، من خلال طرح برامج تدريبية وتوعوية متخصصة ضمن خطة المؤسسة السنوية لاستهداف هذه الفئة.

وأضافت: انطلقت المبادرة بداية العام الجاري، حيث يحصل الطلاب المنتسبون لعضوية المؤسسة على فرصة حضور مختلف الدورات التدريبية التي تنظمها المؤسسة وتعنى بريادة الأعمال.

طباعة Email