بحث تعزيز مسارات الشراكة بين الإمارات وهونغ كونغ

أشاد عبد الله آل صالح، وكيل وزارة الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجية، بتنامي وقوة العلاقات بين الإمارات وهونغ كونغ، مشدداً على الحرص على تعزيز مسارات هذه الشراكة، في ضوء العمل المشترك على ترسيخ مجمل أركان العلاقات الثنائية بما يحقق المنفعة والمصالح المتبادلة لكلا الطرفين.

وأكد أهمية تعزيز التعاون الإقليمي بين الإمارات والشرق الأوسط، وهونغ كونغ والصين، استناداً إلى العلاقات المتميزة بين الجانبين، والدور المحوري الذي تقوم به الإمارات كممر عالمي في منطقة الشرق الأوسط لتجارة السلع والخدمات اللوجستية بين الشرق والغرب، مما يعزز مساهمتها في دعم مبادرة الحزام والطريق الطموحة التي تمهد لتحولات جوهرية في مسارات التجارة العالمية.

جاءت تصريحات آل صالح خلال اجتماعه أمس مع برندون ليو، نائب رئيس غرفة التجارة الصينية في هونغ كونغ، وذلك بحضور نبيلة الشامسي، قنصل عام الإمارات في هونغ كونغ وأعضاء وفد الدولة، في إطار مناقشة تطوير سبل التعاون التجاري والاستثماري واستعراض أبرز المستجدات الاقتصادية العالمية.

وذلك مواكبة لمشاركة وفد دولة الإمارات في الدورة الرابعة لقمة «الحزام ـ الطريق»، التي تستضيفها هونغ كونغ الخميس بمشاركة ممثلي ورؤساء العديد من الجهات الحكومية وكيانات الأعمال بالدولة.

كما أكد آل صالح أن تعزيز الشراكة الاستثمارية يعد ذا أولوية في المرحلة المقبلة، بالنظر إلى ما يتمتع به الجانبان من علاقات متنامية وقواسم مشتركة ورغبة متبادلة في المضي قدماً نحو مراحل متميزة من التعاون، الأمر الذي يبرز أهمية عقد تحالفات وشراكات استثمارية في قطاعات متعددة بما فيها الابتكار والبلوك تشين والتقنيات الحديثة والذكاء الاصطناعي، فضلاً عن القطاعات التقليدية ذات الأهمية في أجندة البلدين الاقتصادية.

من جانبه رحب براندون ليو، نائب رئيس غرفة التجارة الصينية بزيارة وفد دولة الإمارات المشارك في قمة الحزام الطريق، متمنياً تحقيق أقصى استفادة ممكنة ومثمناً قوة العلاقات الاقتصادية بين الإمارات والصين بصفة عامة وهونغ كونغ بصفة خاصة في ضوء تشابه وتقارب مسارات التنمية والتطور والمكانة التي حققها كلا البلدين كمركزين للتجارة العالمية.

والخدمات المالية الدولية. كما ألمح للأهمية التي ستضطلع بها دولة الإمارات ضمن مشروع الحزام الطريق بالنظر إلى المحفزات العديدة التي توفرها لحركة التجارة العالمية. كما استعرض بعض ممثلي الشركات الإماراتية أهم التطورات التي حققتها شركاتهم وفرص تعزيز التعاون مع المستثمرين في هونغ كونغ والصين. حضر الاجتماع محمد ناصر حمدان الزعابي مدير إدارة الترويج في وزارة الاقتصاد وممثلو كل من موانئ أبوظبي، وطيران الاتحاد، واستثمر في الشارقة، والعين القابضة.

تعليقات

تعليقات