خطوة تتوافق مع مساعي تحقيق مزيد من الاكتفاء الذاتي الزراعي

«الإمارات لتموين الطائرات» تبني أكبر منشأة زراعة رأسية في دبي

أعلنت شركة الإمارات لتموين الطائرات عن شراكة مع «كروب وان» لاستثمار 40 مليون دولار (146 مليون درهم) في بناء أكبر منشأة للزراعة الرأسية على مستوى العالم بالقرب من مطار آل مكتوم الدولي في دبي وورلد سنترال. و«كروب وان هولدينغز» شركة رائدة عالمياً في الزراعة الرأسية ومقرها الولايات المتحدة.

وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة: يمثل الإعلان حدثاً مهماً لمجموعة الإمارات ولدبي وللدولة عموماً، إذ إن هذا الاستثمار في بناء وتشغيل أكبر منشأة للزراعة الرأسية على مستوى العالم يتوافق مع جهود ومساعي الإمارات لتحقيق مزيد من الاكتفاء الذاتي الزراعي.

وهي رؤية أرسى دعائمها الأب المؤسس المغفور له الشيخ زايد طيب الله ثراه. كما أن إدخال التكنولوجيا المتقدمة في هذه المنشأة من شأنه تعزيز مكانة دبي ودولة الإمارات كمركز عالمي للابتكار«.

وقال سعيد محمد، النائب التنفيذي لرئيس الإمارات لتموين الطائرات، عقب توقيعه اتفاقية المشروع المشترك مع سونيا لو، الرئيس التنفيذي لشركة»كروب وان هولدينغز«: تعد الإمارات لتموين الطائرات واحدة من أكبر الشركات العالمية في هذا المجال، وهي دائمة البحث عن أحدث المبتكرات والوسائل الكفيلة بتحسين الإنتاجية وجودة الخدمات والمنتجات.

ولا شك في أن إدخال أحدث التقنيات على عملياتنا سيتيح لنا تأمين سلسلة إمداداتنا من الخضار المحلية الطازجة ذات الجودة العالية، والحد بدرجة كبيرة من الآثار البيئية لهذه العمليات.

ويسعدنا أن ندخل في شراكة مع كروب وان، الشركة الرائدة في الزراعة والتغليف والتوزيع التي تتوافق مع قيمنا المؤسسية، ونتطلع إلى العمل معاً لتوفير أفضل المنتجات ذات الجودة العالية والقيمة الممتازة لعملائنا وشركائنا».

وقالت سونيا لو، الرئيس التنفيذي لشركة «كروب وان هولدينغز»: أظهر نموذج عملنا ربحية تجارية ونجاحاً إنتاجياً أكبر من أي مشروع للزراعة الرأسية على مستوى العالم. فنحن نستخدم أحدث العلوم الزراعية ومنتهى الكفاءة التجارية لإمداد السوق بأفضل المنتجات الاستهلاكية يومياً.

ووقع اختيار الإمارات لتموين الطائرات علينا بعد بحث استمر 10 أشهر، ما يعد شهادة على نجاح نموذج عملنا الذي يستخدم تقنية ووسائل حائزة براءات اختراع لتحسين إنتاجية المحاصيل وتسريع نموها.

وستبلغ مساحة المنشأة الزراعية لدى اكتمالها 130 ألف قدم مربع، لكن قدرتها الإنتاجية ستعادل ما مساحته 900 هكتار من الأراضي الزراعية. وسوف يبلغ الحصاد الأقصى للمنشأة 2700 كيلوغرام يومياً من الخضار الورقية ذات الجودة العالية الخالية من الأسمدة والمبيدات الحشرية.

وباستخدام كميات من المياه تقل بنسبة 99% عن الزراعة الحقلية التقليدية. كما أن قرب المزرعة من موقع الاستهلاك سيقلل بدرجة كبيرة من البصمة الكربونية لعمليات النقل، ويضمن التسليم السريع للمنتجات الطازجة خلال ساعات قليلة من قطافها ما يحافظ على قيمتها الغذائية. ومن المقرر أن تنطلق عمليات إقامة المنشأة في نوفمبر، وستستغرق عاماً واحداً تقريباً.

ومن المتوقع أن يبدأ عملاء «الإمارات لتموين الطائرات»، بمن فيهم 105 ناقلات جوية و25 صالة مطار، في تلقي أول إنتاج للمزرعة في ديسمبر 2019.

وتعد «الإمارات لتموين الطائرات» شريكاً موثوقاً لأكثر من 105 ناقلات جوية ومجموعات فندقية ومؤسسات حكومية. ويقوم موظفو الشركة، البالغ عددهم 11 ألفاً بتحضير ما معدله 225 ألف وجبة يومياً، بالإضافة إلى تعامل خدمات المصبغة مع 210 أطنان من الغسيل.

تعليقات

تعليقات