«إمباور» تطلق حملتها الصيفية لترشيد استهلاك طاقة تبريد المناطق

أطلقت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي «إمباور» حملتها الصيفية تحت شعار «(24°C Cool) لبرودة أفضل» على مستوى الدولة، والتي ستستمر لمدة 3 أشهر، بهدف تحقيق الأهداف المرجوة في تحقيق الوفورات في استهلاك الكهرباء خلال فترة الصيف. في إطار جهودها لرفع الوعي حول أهمية تبني ممارسات الاستدامة وضمان تقديم خدمة تبريد المناطق ضمن مواصفات صديقة بالبيئة.

وتتضمن الحملة عدداً من الإرشادات والنصائح التي تسهم في الحد من استهلاك الطاقة خلال فترة الصيف، من خلال تشجيع المتعاملين على ضبط درجة حرارة مكيف الهواء عند 24 درجة، بالإضافة إلى وسائل مبتكرة تساهم في تقليل درجة حرارة المنزل وتخفيض التكاليف الشهرية عبر استخدام وسائل صديقة للبيئة.

وأطلقت الشركة مؤخراً حملة تثقيفية من 8 خطوات استهدفت ضمان الفعالية والموثوقية في استخدام خدمة تبريد المناطق مع ارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف. وقدمت الحملة نصائح بسيطة وفعالة تساعدهم في تجهيز منازلهم لمواجهة حرارة أشهر الصيف المقبلة. كما طرحت الحملة وسائل مبتكرة تساهم في تقليل الحرارة في المنازل وتخفيض التكاليف الشهرية بوسائل صديقة للبيئة.

وتستهدف الحملة كل شرائح العملاء في المنشآت السكنية والتجارية التي تغطيها خدمات «إمباور» والذي يزيد عددهم على 85 ألف عميل. كما ستقوم الشركة بقياس فارق الاستهلاك في الفترة المحددة مع الفترة ذاتها من العام الماضي في مشاريع مثل جميرا بيتش ريزيدنس، وأبراج بحيرات جميرا، ومنطقة الخليج التجاري، والمنطقة العالمية للإنتاج الإعلامي وذلك للوقوف على فعالية الحملة ومدى استجابة العملاء لها.

وقال أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي لـ«إمباور»: تعمل «إمباور على تطبيق التنمية المستدامة المخطط لها، وذلك وفق توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، التي تهدف إلى خفض معدلات استهلاك الكهرباء والمياه بنسبة 30%، وجعل الإمارة مركزاً عالمياً للاقتصاد الأخضر والمدينة الأقل في البصمة الكربونية على مستوى العالم بحلول 2050.

وأضاف: حققت «إمباور» إجمالي وفورات من الطاقة الكهربائية، وصلت إلى 1,072 ميجاوات من الكهرباء حتى نهاية 2017، وبلغت القيمة الإجمالية لتوفير الشركة من الطاقة الكهربائية إلى 2.8 مليار درهم حتى نهاية العام الماضي».

 

تعليقات

تعليقات