#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

اجتماع

الهند تحض «أوبك» على معالجة ارتفاع الأسعار

حضت الهند، ثالث أكبر مستهلك ومستورد للنفط في العالم، الدول الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) على سد نقص في الإمدادات وضمان استدامة أسعار النفط، حيث تؤثر السياسة على إمدادات بعض المنتجين.

ويواجه العالم على الأرجح انخفاضا في صادرات النفط القادمة من إيران ثالث أكبر منتج في أوبك، بعد أن انسحب الرئيس الأميركي دونالد ترامب من الاتفاق النووي المبرم في عام 2015 وتعهد بتجديد العقوبات على طهران.

وقال وزير النفط الهندي دارمندرا برادان خلال جلسة نقاش في فيينا: «الظروف السياسية، والتي تكون في بعض الأحيان داخلية وفي أحيان أخرى خارجية، تسفر عن نقص في إمدادات بعض الدول.. نتوقع من أوبك وأعضائها التزاما بالتدخل وسد الفجوة بأكثر من المطلوب من أجل ضمان استدامة الأسعار».

وأضاف أن أسعار النفط المرتفعة في الوقت الحالي تقلل النمو الاقتصادي في الكثير من الدول. وأردف قائلا: «النمو الاقتصادي العالمي الهش بالفعل سيكون تهديدا إذا استمرت أسعار النفط عند هذه المستويات".

وقال برادان إن الهند لا تدعم سعر النفط المرتفع السائد حاليا. وتابع: «هذه الأسعار تخلق ضغطا على الاقتصاد العالمي، وتضر بنا في الهند».

 

تعليقات

تعليقات