#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

اجتماع صعب لـ«أوبك» الجمعة

توقعت لجنة فنية بأوبك أن يظل الطلب العالمي على النفط قوياً في النصف الثاني من 2018، بما يشير إلى أن بمقدور السوق استيعاب المزيد من إنتاج المنظمة.

ويلتقي وزراء «أوبك» الجمعة في اجتماع صعب لاتخاذ قرار بشأن سياسة الإنتاج وسط دعوات من مستهلكين كبار مثل الولايات المتحدة والصين لخفض أسعار النفط ودعم النمو العالمي عبر إنتاج المزيد من الخام.

واقترحت السعودية وروسيا غير العضو في المنظمة تقليص تخفيضات الإنتاج السارية منذ بداية 2017 تدريجيا، ورفع الانتاج 1.5 مليون برميل يوميا في حين يعارض أعضاء في أوبك مثل إيران والعراق وفنزويلا والجزائر تلك الخطوة.

وقالت مصادر «إذا استمرت أوبك وحلفاؤها في الإنتاج عند مستويات مايو فإن السوق ربما تسجل عجزاً في الأشهر الستة القادمة». وأضافت «توقعات السوق في النصف الثاني قوية». وقال مصدر في أوبك إن المقترح السعودي لزيادة الإنتاج «مجرد وسيلة» لإقناع بقية الأعضاء على التوصل إلى تفاهم بشأن زيادة أصغر في حدود 0.5 إلى 0.7 مليون برميل يومياً.

تعليقات

تعليقات