95 % التزام المراكز التجارية بتثبيت الأسعار في رمضان

أعلن الدكتور هاشم النعيمي، مدير إدارة حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد، أن معدل التزام المراكز والمحلات التجارية والأسواق بثبات الأسعار وطرح سلع جيدة بلغ 95% خلال رمضان، بزيادة 26% عن العام الماضي.

وأضاف، في تصريحات صحافية في أبوظبي أمس، أن الوزارة أجرت جولات ميدانية مكثفة بالأسواق خلال رمضان للتأكد من صحة العروض والتخفيضات والتزام البائعين بتوفير السلعة وعدم زيادة أسعارها، وغياب الممارسات الضارة بالمستهلكين، إضافة إلى متابعة عمليات تطبيق المبادرات التي تم إعلانها من جانب منافذ البيع، وتعزيز التواصل مع المستهلكين بشكل مباشر.

ولفت النعيمي إلى التزام أكثر من 600 منفذ تجاري كبير بمختلف مناطق الدولة بدعم استقرار السوق وتوفير خيارات شرائية للمستهلكين تمثلت في السلع ثابتة الأسعار، ومخفضة الأسعار بنسبة 30%، والسلع بسعر التكلفة، والعروض والتخفيضات والتي سجلت انخفاضاً في الأسعار بنسبة تراوحت بين 30 إلى 75%، إضافة إلى طرح نوعين من السلال الرمضانية بكلفة تتراوح بين 85 درهماً إلى 200 درهم لأكثر من 15 سلعة غذائية واستهلاكية.

وقال إن وزارة الاقتصاد أنذرت عدداً من المحال التجارية في قطاع التجزئة والأسواق المحلية خلال رمضان نتيجة ارتكابهم مخالفة عدم وضع الأسعار على السلع مستغلين الزيادة الكبيرة في الطلب على بعض السلع خلال هذه الفترة. وأكد على أن تفعيل مبادرة المستهلك المراقب التي تتيح للمستهلكين المشاركة في العملية الرقابية عبر تقديم مقترحاتهم وملاحظاتهم وشكاواهم المتعلقة بحماية المستهلك، تعزز الحرص على اتباع الممارسات التجارية السليمة في أسواق الدولة.

كانت وزارة الاقتصاد أعلنت أن إجمالي الدعم المقدم من أكثر من 600 منفذ بيع في الدولة لعروض وتخفيضات رمضان بلغت 350 مليون درهم، لدعم أكثر من 10 آلاف صنف من المواد الغذائية والاستهلاكية.

تعليقات

تعليقات