#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

تنظمها مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع

ثانية دورات مختبر انطلاق للأفكار في دبي الشهر المقبل

عبدالعزيز المازمي

تستضيف مؤسسة محمّد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إحدى مؤسسات دائرة التنمية الاقتصادية بدبي، الدورة الثانية من البرنامج التدريبي لمختبر انطلاق للأفكار الخاصة بحاضنة «انطلاق»، التي أطلقتها مجموعة الإمارات العام الماضي، من 10 ولغاية 30 يوليو المقبل.

ويأتي تنظيم الدورة الثانية من مختبر انطلاق للأفكار، نتيجة للنجاح الذي تم تحقيقه في الدورة الأولى وزيادة عدد الراغبين في الالتحاق بالمختبر لاكتساب المزيد من الخبرة في مجال ريادة الأعمال.

وستقام الدورة الثانية من مختبر انطلاق للأفكار في مركز حمدان للإبداع والابتكار، التابع لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، الذي ترتكز جهوده على دعم المواهب في جميع القطاعات والدخول في شراكات مع عدد من المؤسسات والشركات الإقليمية والدولية المتخصصة في توجيه وتعزيز قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

وقال عبدالعزيز المازمي، مدير مركز حمدان للإبداع والابتكار: نحن سعداء بأن نكون شركاء مع مجموعة الإمارات لاحتضان الدورة الثانية على التوالي من مختبر انطلاق للأفكار للمساهمة بشكل فعال في عرض الأفكار والعمل على بلورتها وتطويرها وتحويلها إلى واقع ملموس.

ويعمل مختبر انطلاق للأفكار على تزويد رواد الأعمال من مواطني الدولة من الشباب ورواد الأعمال بالأدوات التي يحتاجونها، وإذكاء روح المبادرة، وتشجيع الأفكار المبتكرة وتحفيزهم على العمل في سبيل الخروج بسلسلة من المشاريع التجارية الناجحة.

وأضاف: تنقسم الدورة الثانية من البرنامج إلى شقين هما: ورشة عمل لتقديم لمحة عامة حول البرنامج والغرض منه وورشة عمل حول التسويق وتخطيط الأعمال.

ويتم خلال الأسبوع الأول تدريب المشاركين بالتعاون مع أكاديمية دبي لريادة الأعمال الذراع التعليمية لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة لتحديد التوقعات والفجوات في السوق، وكيفية الابتكار من خلال أبحاث السوق، واستقطاب الجمهور، والتحدث إلى العملاء المحتملين، ومن ثم إعداد عدد من النماذج الأولية، والتحقق من النهج الصحيح لنموذج العمل، والفرص التمويلية وكيفية الحصول عليها.

نخبة من الاقتصاديين

ويقدم ورش العمل نخبة من الاقتصاديين والمختصين في مجال ريادة الأعمال، الأمر الذي يتيح أمام المشاركين إمكانية الاستعانة بمرشدين دوليين من الشركاء المؤسسين والاستفادة من خبراتهم في التسويق وتخطيط الأعمال، الأمر الذي يدعم المشاركين لوضع خطة عمل واضحة وملموسة لدعم رواد الأعمال المواطنين في تأسيس أعمالهم.

وستقوم أكاديمية دبي لريادة الأعمال بتدريب المشاركين في الدورة الثانية والبالغ عددهم 20 مشاركاً.

وقال عبدالعزيز العلي، النائب التنفيذي للرئيس - دائرة الموارد البشرية في مجموعة الإمارات: «يدعم برنامج مختبر الأفكار ويرعى روح المبادرة والإبداع لدى الشباب من مواطني الإمارات.

ويسرنا عقب النجاح الكبير الذي حققته مبادرة العام الماضي، أن نشارك مرة أخرى مع مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة ومركز حمدان للإبداع والابتكار، من أجل تشجيع مواطني الإمارات على تحويل أفكارهم التجارية المبتكرة إلى واقع حي وملموس».

قالت رانيا رستم، رئيسة قسم الابتكار في جنرال إلكتريك لمنطقة الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا وتركيا: «إن التمرين العملي لانطلاق للأفكار هو برنامج متميز يوفر للمجتمع المحلي الخبرة في مجال السفر والطيران والسياحة، فضلاً عن عنصري التشجيع والالتزام اللذين توفرهما الشركات الحاضنة للبرنامج. يركز البرنامج (Idea Lab) على الشباب الإماراتيين.

حيث يقوم بتحويل الأفكار الناشئة والتي في طور النمو إلى أعمال راسخة من شأنها أن تؤثر على العالم الحقيقي. إن التدريب والإرشاد الذي يتلقاه المشاركون الإماراتيون، كفيل بإعدادهم لمستقبل أفضل في عالم ريادة الأعمال، بما يتماشى مع الأهداف والرؤية طويلة المدى لإمارة دبي».

وقال يوسف لوتاه، المدير التنفيذي لإدارة التطوير والاستثمار في دبي للسياحة: تحرص دبي للسياحة على توفير كافة سبل الدعم لروّاد الأعمال، وعلى مساندة المبادرات التي تساهم في الارتقاء بأعمالهم، ولا سيما أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

وذلك لأنها تعتبر من المكوّنات الرئيسية للاقتصاد المحلي، وتساهم في تحقيق الكثير من المنافع للمجتمع، وتعزّز من مسيرة النهضة التي تشهدها الدولة والإنجازات التي تسجلها على المستويين المحلي والدولي. ومن هذا المنطلق، يسرّنا أن نعمل سوياً مع الشركات الناشئة الصغيرة والمتوسطة في دبي.

وبالتعاون مع مجموعة الإمارات وعدة شركات أخرى دعماً للمواطنين الإماراتيين لتمكينهم من البدء بمشاريع واعدة ولا سيما في قطاعات الطيران والسياحة والسفر.

10 فرق

قامت مؤسسة محمّد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة بتدريب 10 فرق في الدورة الأولى من مختبر انطلاق للأفكار، وقامت 3 فرق منهم بتنفيذ مشاريعها على أرض الواقع، ومن أبرز تلك المشاريع، مشروع «بلوك بيس» الذي يقوم بتطوير حلول تقنية «بلوك تشين» للشركات وينصب تركيزها على تقديم خدمات وحلول جذرية في عدد من القطاعات الرئيسية، بما فيها: قطاع الطيران، وقطاعات التجزئة، وغيرها من القطاعات الحيوية.

تعليقات

تعليقات