42 % تراجعاً بالهجمات الإلكترونية في الإمارات

انخفض عدد الهجمات التي استهدفت المواقع الإلكترونية في دولة الإمارات 42% خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام، بحسب بيانات أعلنتها هيئة تنظيم الاتصالات وأظهرت البيانات الصادرة أمس، أن عدد الهجمات انخفض إلى 199 هجمة خلال الفترة من يناير وحتى مايو، في مقابل 341 هجمة خلال الفترة نفسها من 2017، بفضل جهود الفريق الوطني للاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي التابع للهيئة.

والذي يعمل على التصدي مخاطر واختراقات الإنترنت.

وتوزعت الهجمات، بحسب بيانات الهيئة، بواقع 34 في يناير و52 في فبراير و34 في مارس و35 في أبريل و44 في مايو 2018. وبحسب البيانات، فإن 86 هجمة كانت آثارها متوسطة و59 هجمة شديدة وحادة و22 منخفضة، وكانت أهداف الهجمات إما تسريب معلومات أو تصيد واحتيال أو تشويه مواقع إلكترونية أو برامج خبيثة أو رصد وجمع معلومات.

وكانت قائمة البرامج الأكثر خطورة، خلال الأشهر الخمسة الأولى هي: برنامج الفدية للسحابة الإلكترونية المعروفة، وبرامج تضمنها إصدار تحديث «مايكروسوفت»، وبرامج نقطة الضعف في متصفح «إنترنت إكسبلورر»، وكذلك نقطة ضعف المثبت الذكي لـ«سيسكو»، وبرنامج «زايكلون».

ونصحت الهيئة بعدم فتح مرفقات البريد الإلكتروني المريبة أو تحميل برامج من مصادر غير موثوق بها، وطالبت أيضا باستخدام كلمات سر مختلفة للحسابات المختلفة وعدم السماح للتطبيقات أو متصفح الإنترنت بتخزين كلمة السر.

يذكر أن فريق الاستجابة الوطني لطوارئ الحاسب الآلي تم تأسيسه في عام 2008 بهدف تحسين معايير وممارسات أمن المعلومات، وحماية ودعم البنى التحتية لقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في الدولة من مخاطر واختراقات الإنترنت، وبناء ثقافة آمنة ومحمية من جرائم تقنية المعلومات.

 

تعليقات

تعليقات