«أديا» نحو شراء حصة في «بي آي سي» بـ 3 مليارات استرليني

بات جهاز أبوظبي للاستثمار (أديا) قريباً من إنهاء صفقة لشراء حصة كبيرة في شركة «بنشن إنشورينيس كوربوريش» البريطانية، والمعروفة اختصاراً باسم «بي آي سي»، المتخصصة في إدارة صناديق التقاعد وتأمين المعاشات.

وقالت قناة «سكاي نيوز» الإخبارية، إن «أديا» يخوض حالياً مفاوضات مكثفة مع شركة «جي. سي. فلاورز» الأميركية للخدمات المالية لشراء حصتها البالغة في 21.4% في «بي آي سي». وأفادت «سكاي نيوز» بأنه من المتوقع أن تتمخض هذه المفاوضات عن إبرام صفقة سيتم الإعلان عنها في غضون الأسابيع المقبلة.

وتوقعت «سكاي نيوز» أن تبلغ قيمة هذه الصفقة نحو 3 مليارات جنيه استرليني. وأضافت القناة أنه في حال إتمام الصفقة، فستكون بمثابة أحدث تغيير في ملكية «بي آي سي»، بعد أن قامت شركة «سي في سي كابيتال بارتنرز» بشراء حصة أقلية في الشركة خلال العام الماضي.

وذكرت «سكاي نيوز» أن «أديا» الذي يعد واحداً من أكبر صناديق الثروة السيادية في العالم، يبني فريقاً داخلياً لشراء المزيد من الحصص في الشركات بصفة مباشرة، بدلاً من الاعتماد فقط على صناديق الأسهم الخاصة التي يمتلكها أيضاً.

وقالت القناة أيضاً أن هذه الصفقة ستكون واحدة من أكبر الاستثمارات المباشرة التي يجريها فريق الأسهم الخاصة في «أديا».

ويتجاوز عدد الموظفين الذين يشملهم غطاء خدمات «بي آي سي» 150 ألف موظف، بينما تتجاوز قيمة استثماراتها المالية 25 مليار جنيه استرليني. وقد سجلت «بي آي سي» أداءً قوياً في عام 2017، فحققت أرباحاً تشغيلية أساسية قدرت قيمها بنحو 195 مليون جنيه استرليني.

 

تعليقات

تعليقات