هونغ كونغ تشيد بمحفّزات الاستثمار في دبي وأبوظبي

أشادت مؤسسة «إتش كيه تي دي سي ريسيرش»، التابعة لمجلس تنمية التجارة في هونغ كونغ، بقرارات تحفيز الاستثمار التي اتخذتها كل من أبوظبي ودبي مؤخراً.

جاء ذلك في سياق تقرير خاص نشرته المؤسسة أمس على موقعها الشبكي، وتناولت فيه هذه المحفزات بالتقييم. بدأ التقرير بتقييم القرارات التي أعلنت عنها أبوظبي الأسبوع الماضي لتحفيز الاستثمار، ووصفها بأنها حزمة شاملة من القرارات التحفيزية، وذكر أنها تتضمن إسقاط الشرط الذي كان يفرض على الشركات التجارية في أبوظبي حيازة عقد إيجار لمدة عامين لمكتب كمقر للشركة قبل أن تتقدم بطلب الحصول على رخصة لمزاولة أعمالها التجارية.

وأضاف تقرير «إتش كيه تي دي سي ريسيرش» أن هذه الحزمة تتضمن أيضاً خطوة أخرى تهدف أبوظبي من ورائها إلى استقطاب مجتمع أعمال أوسع نطاقاً، وهي مراجعة اللوائح الخاصة بالمباني والإنشاءات، وذلك بُغية خفض الكلفة على شركات التطوير العقاري.

ثم تطرق التقرير بعد ذلك إلى المحفزات الاستثمارية التي أعلنت عنها دبي مؤخراً، فذكر أنها تتضمن خفض الرسوم السوقية التي تفرضها بلدية دبي على الشركات، بعد أن كانت تبلغ 5% من قيمة الإيجار السنوي للعقاري التجاري المملوك للشركة، لتصبح 2.5% فقط.

وأضاف التقرير أن محفزات دبي تتضمن أيضاً غرامة التأخير في تسجيل الأراضي التي تفرضها دائرة الأراضي والأملاك في دبي، وتبلغ نسبتها 4%، حيث تنص القرارات الجديدة على إسقاط هذه الغرامة لمدة 60 يوماً.

تعليقات

تعليقات