#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

أبوظبي للجودة يناقش اختبارات مفتّشي معدّات رفع الأشخاص

نظم مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة ورشة عمل لمناقشة مخرجات برنامج اختبارات الجدارة لمفتشي معدات رفع الأشخاص، وذلك بمشاركة 53 مفتشاً من أبوظبي وممثلي هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس وإدارة الاعتماد الوطني ومركز أبوظبي للسلامة والصحة المهنية، والاتحاد الدولي لمعدات رفع الأشخاص وجمعية مهندسي معدات الرفع، حيث تمت مناقشة نقاط الضعف والقوة لدى مفتشي هذه المعدات وسبل تطوير آلية التحقق من كفاءتهم بما ينعكس على رفع مستوى الأمن والسلامة في المنشآت.

وشهدت الورشة كلمة افتتاحية ألقاها المهندس عبدالله حسن المعيني، المدير التنفيذي لقطاع البنية التحتية للجودة وقطاع خدمات المطابقة في مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، أكد فيها أهمية التعاون المشترك بين المجلس وشركائه الاستراتيجيين، وخصوصاً هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس (مواصفات)، ونظام الاعتماد الوطني (ENAS) ومركز أبوظبي للسلامة والصحة المهنية ودائرة التخطيط العمراني والبلديات ومختلف جهات الاعتماد من أجل تطوير هذا البرنامج ليصبح مدخلاً أساسياً في عمليات التقييم الفني التي تجريها الهيئة للتحقق من كفاءة المفتشين وجهات التفتيش.

وشاركت الدكتورة رحاب العامري، مديرة إدارة الاعتماد الوطني، بورقة عمل خلال الورشة، أوضحت خلالها دور الاعتماد في دعم والمساهمة في رفع كفاءة جهات تقييم المطابقة، بالتعاون مع الجهات والسلطات المختلفة في الدولة، من أجل الارتقاء بالجودة، بما ينسجم مع المتطلبات الفنية والمواصفات الدولية والخطط الاستراتيجية والأجندة الوطنية للإمارات 2021.

وتشير إحصائيات الاتحاد الدولي لمعدات رفع الأشخاص إلى أن عدد معدات رفع الأشخاص التي يتم تأجيرها في السوق الإماراتي تصل إلى ما يزيد على 8000 معدة، وهو ما يشكل نسبة 50% من عدد المعدات المتوفرة في منطقة الخليج.

تعليقات

تعليقات