«حول الإمارات للمفروشات» تطلق مبادرة مجتمعية

أعلنت «حول الإمارات للمفروشات»، عن مساهمتها بنسبة 1 % من إجمالي مبيعاتها، خلال شهر رمضان المبارك، تعود إلى «مركز المشاعر الانسانية»، وهي مؤسسة غير ربحية، تُعتبر الأولى من نوعها في رعاية أصحاب الهمم، والرعاية النهارية في الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط.

وجاء الإعلان عن هذه المبادرة، كجزءٍ من إسهام «حول الإمارات للمفروشات» بالمسؤولية المجتمعية، وتأكيداً على التزامها المتواصل في المساهمة بكل ما يعود بالخير على المجتمع، لا سيما في شهر رمضان الفضيل، الذي يستقبله الناس في مختلف أرجاء العالم، بمزيدٍ من المبادرات الإنسانية وأفعال الخير.

وهذه المبادرة من «حول الإمارات للمفروشات»، هي الثانية لها على التوالي. فلقد لقيت مبادرتها السابقة لعام 2017، نجاحاً منقطع النظير، فحققت مساهمتها بنسبة 1 % من إجمالي مبيعاتها، عائدات بلغت 265,000 درهم . وهذه السنة، شهدت المبادرة النبيلة لتوزيع حصص طعام على العمال في مجمعاتهم السكنية، انتشاراً واسعاً.

وجرى حتى الآن توزيع أكثر من 1500 حصة غذائية. وتتطلّع هذه العلامة التجارية المحلية الرائدة، للمشاركة بمبلغ يفوق ما جمعته العام الماضي، بفضل مساهمة ودعم عملائها لها في مبادرة هذا العام.

وقال محمد كتاوالا نائب المدير الإداري والمدير المالي في «حول الإمارات للمفروشات»: تتمحور هذه المبادرة حول عمل الخير والقيم الإنسانية التي نؤمن شديد الإيمان بها.

ونشعر بالسعادة لأننا قادرون على مساعدة مؤسسة المشاعر الإنسانية، من خلال هذه المبادرة، والتزامنا بتقديم 1 % من إجمالي المبيعات في هذه الشهر الفضيل. وفوق هذا كله، فإن جوهر شهر رمضان المبارك، يتمحور حول العطاء. وكما في كل عام، نبذل كل ما في وسعنا لزرع مشاعر الراحة والسعادة في نفوس أشخاص يحتاجون إليها.

وقالت نادية الصايغ، مالكة مركز المشاعر لأصحاب الهمم: «نقدّر عالياً، الدعم الذي توفره لنا «حول الإمارات للمفروشات»، فهذه المبادرة السخية، ستساعدنا بالتأكيد في تزويد أطفال المؤسسة بتقديمات وتسهيلات أفضل».

تعليقات

تعليقات