كأس العالم 2018

«لومبارد أودييه» يطلق عروض استثمار متوافقة مع الشريعة:

الإمارات ضمن أقوى أسواق التمويل الإسلامي في العالم

العروض تظهر التزام البنك بالنمو في الإمارات | البيان

قال كريستوف لالاندر العضو المنتدب في بنك لومبارد أودييه السويسري في دبي: إن العروض الخاصة المتوافقة مع الشريعة الإسلامية التي طرحها البنك مؤخراً تظهر التزام البنك، الذي يدير أصولاً لعملاء بقيمة 280 مليار دولار، بالنمو في الإمارات التي اعتبرها من بين أقوى أسواق التمويل الإسلامي في العالم، خصوصاً مع التركيز القوي على الأعمال الخيرية والابتكار والاستدامة التي تؤدي إلى رؤية 2021 الخاصة بتعزيز نمو التمويل الإسلامي، مضيفاً أنه «فيما يواصل التمويل الإسلامي اكتساب الزخم بشكل مطرد، يصبح الارتباط بين الاستثمارات المتوافقة مع الشريعة الإسلامية وتعزيز المسؤولية الاجتماعية واضحاً بشكل متزايد»، ونرى أن هذا هو الحال خاصة في دولة الإمارات.

جاءت تصريحات لالاندر على هامش مؤتمر صحافي لإطلاق البنك السويسري الخاص مجموعة كاملة من الحلول الاستثمارية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية، التي تعد الأولى في تاريخه الذي يعود إلى العام 1796، وذلك بعد أن منح «لومبارد أودييه» تفويضاً رسمياً باعتباره «متوافقاً مع الشريعة» من قبل هيئة الرقابة الشرعية لمجموعة أماني للاستشارات.

وقال لالاندر، إن حصة الاستثمارات السائلة المدارة طبقاً للشريعة الإسلامية تتراوح من 10 ـ 15% من إجمالي ثروات المسلمين السائلة الخاصة التي تقدّر بتريليون دولار التي يتم إدارة الحصة الأكبر منها من خلال بنوك تقليدية وفي استثمارات قد لا تكون متوافقة بالضرورة مع الشريعة الإسلامية، بالرغم من وجود طلب قوي على منتجات استثمار إسلامي، خصوصاً لجهة الأجيال الأكثر شباباً من المسلمين، التي باتت أكثر اهتماماً من الأجيال السابقة بالاستثمار في منتجات مستدامة ومسؤولة اجتماعياً، وهو ما يتوافق مع مبادئ الاستثمار الإٍسلامي.

وأضاف لالاندر أن محفظة الاستثمار الإِسلامي الجديدة وتستند إلى تخصيص نسب محددة من الاستثمارات بشكل استراتيجي في 4 فئات استثمارية هي الأسهم (وخصوصاً في الأسواق الأوروبية والناشئة)، والصكوك والعملات الأجنبية بالإضافة إلى السلع والعقارات، لافتاً إلى أن المنتج الجديد قد يوفر عوائد استثمار بمعدّل يتراوح من 4-6% سنوياً. وأضاف: نعتبر أن العائد جيد وأن «الخليط» الاستثماري الجديد ديناميكي ويتناسب مع أسعار النفط الحالية من جهة وتذبذبات أسعار الفائدة من ناحية أخرى، فمثلاً حين تكون أسعار الفائدة متدنية فهذا يمثل فرصة للاستثمار في الصكوك، وحتى إن ارتفعت أسعار الفائدة فإنها لن توفر أكثر من 3% على الودائع في أحسن الأحوال.

وشدّد لالاندر على أن «لومبارد أودييه» باعتباره بنكاً عائلياً مملوكاً بشكل مستقل ويتمتع بإرث عريق في الشرق الأوسط يمتد لأكثر من 50 عاماً، فإن العروض الجديدة تتبع تقليداً من المسؤولية الاجتماعية، بما في ذلك التركيز على تطوير حلول الاستثمار المستدام والمسؤول، وبهدف الحفاظ على أصول وقيم العملاء في جوهرها.

من جانبه قال أرنو لو كلير، الشريك في مجموعة لومبارد أودييه: فيما تفخر «لومبارد أودييه» بتقديم مجموعة من الحلول التي تتماشى مع مبادئ الشريعة الإسلامية، بما في ذلك الاستثمارات المتوافقة مع الشريعة الإسلامية منذ عام 2012، فهذه هي المرة الأولى التي نقدم فيها عروضاً خاصة متوافقة مع الشريعة بتفويض رسمي، ويعد قرار تقديم حلول استثمارية متكاملة قابلة للتخصيص على مستوى العالم دليلاً على التزامنا تجاه عملائنا والتزامنا بالنمو داخل دول مجلس التعاون الخليجي.

تعليقات

تعليقات