حضور قوي لـ«إمباور» بمؤتمر الجمعية الدولية لتبريد المناطق في فانكوفر

أحمد بن شعفار

يشارك أحمد بن شعفار الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للتبريد المركزي «إمباور»، في فعاليات الدورة الـ109 من مؤتمر ومعرض الجمعية الدولية لتبريد المناطق 2018، والمقرر انعقاده في مدينة فانكوفر الكندية، خلال الفترة ما بين 11 إلى 14 يونيو الجاري.

وقبيل انطلاق المؤتمر سينعقد اجتماع مجلس إدارة الجمعية الدولية لتبريد المناطق يوم 10 يونيو بمشاركة بن شعفار باعتباره عضواً في مجلس الإدارة للجمعية الدولية، وهو المنصب الذي يشغله كأول عربي منذ 2013، حيث سيعرض أبرز التغييرات في صناعة تبريد المناطق، والحلول المبتكرة والنظرة المستقبلية للصناعة من خلال مشاركة العديد من الأفكار حول السياسات ونماذج الأعمال والاتجاهات الجديدة التي تتعلق بدعم كل التوجهات الخاصة بالطاقة المستدامة للمدن والمجتمعات الحديثة.

وستشارك «إمباور» في ورشة عمل تحت عنوان: «طاقة تبريد المناطق في المدن الدافئة» وذلك لعرض تجربة دبي الناجحة في تطبيق نظام تبريد المناطق والحلول المناسبة وإمكانية استخدامها في المدن ذات كثافة سكانية عالية ومناخ دافئ مثل منطقة آسيا والمحيط الهادئ نظراً لازدياد الحاجة في تلك المناطق إلى خدمات تبريد المناطق.

كما سيطرح بن شعفار تطلعاته وأبرز تجاربه في الحلقة النقاشية للقادة العالميين التي اتخذت شعار «حلول محلية ذات تأثير عالمي» محوراً لها، في عرض أحدث الحلول والابتكارات في صناعة تبريد المناطق التي تتخذها إمباور، وفقاً لأفضل الممارسات العالمية، والتي وضعت دبي على خارطة المدن العالمية في تبريد المناطق.

كما ستشارك إمباور في جلسات نقاشية أخرى وورش عمل واجتماعات وندوات وجولات ميدانية، ستعقد على هامش الحدث الدولي السنوي، الذي يجمع صناع قطاع الطاقة في العالم، ويشارك فيه كبرى الشركات والخبراء والمختصين من جميع أنحاء العالم، وتناقش فيه العديد من الموضوعات المهمة حول تحديات الطاقة وأبرز الحلول المبتكرة في المنطقة.

وسيتم خلال المؤتمر الإعلان عن قرار استضافة وتنظيم المؤتمر الثامن للجمعية الدولية لتبريد المناطق لعام 2018، الذي تقدمت إمباور بطلب استضافته للمرة الثالثة في دبي، بعد نجاحها باستضافة المؤتمر العالمي السنوي في العام 2014 و2016.

وقال بن شعفار: لدى إمارة دبي تجربة رائدة في تبني أنظمة تبريد المناطق، كبديل مفضل عن مُكيفات الهواء التقليدية، المتمثلة في استراتيجية دبي لإدارة الطلب على الطاقة الذي يهدف إلى زيادة انتشار أنظمة تبريد المناطق إلى 40% في عام 2030، حيث تسعى إمارة دبي لترشيد استهلاك الطاقة وزيادة الكفاءة باعتبارهما عنصرين مهمين يساهمان في تعزيز القدرة التنافسية والاستدامة الاقتصادية للإمارة، لاسيما وأن أنظمة تبريد المناطق تستهلك 50 في المئة طاقة أقل من الأنظمة التقليدية، الذي يتماشى مع رؤية سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، واستراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050».

اتفاقية

وقّعت «إمباور» في يوليو 2017 اتفاقية التعاون الدولية مع مبادرة تطوير تبريد المناطق في المدن الحديثة الخاص ببرنامج الأمم المتحدة للبيئة، خلال الدورة الـ108 للمؤتمر السنوي للجمعية الدولية لتبريد المناطق، التي عُقدت في مدينة سكوتسديل الأميركية.

تعليقات

تعليقات