كأس العالم 2018

«الهلال للمشاريع» و«بيئة» تطلقان «أيون» للنقل المستدام

«أيون» أطلقت أسطولا تجريبيا من السيارات الكهربائية من المصدر

أعلنت أمس شركة الهلال للمشاريع، و«بيئة» إطلاق مشروع مشترك تحت اسم «أيون» كشركة متخصصة في النقل التجاري المستدام.

وتشمل عمليات «أيون» شراء أساطيل المركبات الكهربائية وإدارتها من أجل استخدامها لغايات النقل التجاري، وتشغيلها عبر منصات مثل تطبيقات حجز السيارات، إضافة إلى تشغيلها في أساطيل سيارات الشركات والهيئات الحكومية. ومن المحتمل، أيضاً، أن تسعى الشركة الجديدة لدخول قطاع الطاقة المستدامة عبر مشاريع تتعلق بمعدات ومحطات شحن المركبات الكهربائية وبتكنولوجيا تخزين البطاريات.

وأعلن المشروع المشترك عن خطة لنشر أساطيل سيارات «تيسلا» الكهربائية لتكون مكملاً لشبكات النقل في 9 مدن بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وسيتم طرح المركبات وفق خطة تدريجية حتى عام 2020، بالتزامن مع وضع إطار تنظيمي لاستخدام السيارات الكهربائية في الأسواق المستهدفة. وتهدف «أيون» أيضاً إلى تبني منهج شامل وتوسيع نطاق تعاونها أبعد من مركبات «تيسلا» ليشمل منتجات توليد الطاقة وتخزينها.

وقال خالد الحريمل، الرئيس التنفيذي لمجموعة «بيئة»: «المبادرة تهدف إلى تعزيز استدامة قطاعات النقل في المنطقة، وتماشياً مع التزامنا بالإسهام في بناء الاقتصاد الأخضر، فإننا ندرك الدور الحيوي لوسائل النقل الصديقة للبيئة في الحد من بصمتنا الكربونية».

وتتطلع «أيون» إلى القيام بدور فعال في الحوار الدائر حول السيارات الكهربائية، حيث تسعى إلى التواصل والتعاون مع الجهات التنظيمية للمركبات الكهربائية، وسلطات النقل، والمشرعين، والهيئات البيئية.

وقال سامر شقير، نائب الرئيس - الهلال للمشاريع الابتكارية: نسعى من خلال «أيون» إلى إطلاق مشروع لإدارة أساطيل المركبات الكهربائية بشكل كامل للنقل التجاري في الإمارات والمنطقة، وأن نحقق الأسبقية في مشاركة القطاع الخاص في مجال تعزيز الاستدامة عبر خطوات عملية».

وأطلقت شركة «أيون» أسطولها التجريبي من السيارات الكهربائية في دبي من خلال خدمة «كريم» لحجز السيارات، وتُجري الشركة محادثات أخرى مع الهيئات التنظيمية لتوسعة عمليات أسطولها في الإمارات لتشمل أبوظبي والشارقة بحلول الربع الثالث من 2018.

تعليقات

تعليقات