94 مليار درهم تجارة دبي الخارجية بالمواد الغذائية العام الماضي

تشهد تجارة دبي الخارجية بالمواد الغذائية نمواً متصاعداً لتلبية احتياجات الأسواق المحلية على مدار السنة وخصوصاً في شهر رمضان المبارك إذ يرتفع استهلاك المواد الغذائية في الشهر الفضيل.

وأظهرت إحصاءات جمارك دبي أن قيمة تجارة دبي الخارجية بالمواد الغذائية نمت في العام 2017 بنسبة 5% لتصل إلى 94 مليار درهم مقابل 89.54 مليار درهم في العام 2016 فيما سجلت التجارة بالمواد الغذائية في العام 2017 نمواً في كميتها بنسبة 8 في المئة ليصل مجمل وزنها إلى 19.96 مليون طن مقابل 18.52 مليون طن في العام 2016.

وتوزعت تجارة دبي الخارجية بالمواد الغذائية في العام 2017 على الواردات بقيمة 59.55 مليار درهم والصادرات بقيمة 16.91 مليار درهم وإعادة التصدير بقيمة 17.56 مليار درهم إذ حافظت الإمارة في العام على تنوع شركائها في تجارة المواد الغذائية بين الأسواق الإقليمية والدولية من مختلف مناطق العالم.. فجاءت الهند في مركز الشريك التجاري الأول لدبي في تجارة المواد الغذائية بقيمة 7.14 مليارات درهم تلاها العراق في مركز الشريك التجاري الثاني بقيمة 5.42 مليارات درهم ثم البرازيل في مركز الشريك التجاري الثالث بقيمة 5.2 مليارات درهم والولايات المتحدة الأمريكية بقيمة 4.73 مليارات درهم وسلطنة عُمان بقيمة 2.96 مليار درهم.. فيما جاء السكر في صدارة المواد بتجارة دبي بالمواد الغذائية بقيمة 8.23 مليارات درهم تلاه الأرز بقيمة 3.8 مليارات درهم ثم الحليب بقيمة 3.36 مليارات درهم والمكسرات بقيمة 2.88 مليار درهم والشاي بقيمة 2.85 مليار درهم.

وتوفر جمارك دبي لتجارة المواد الغذائية أفضل التسهيلات والخدمات التجارية والجمركية التي تؤمن وصول هذه المواد إلى الأسواق المحلية من دون تأخير لضمان سلامتها وجودتها ولتلبية احتياجات الأسواق في المواسم التي تشهد ذروة الطلب على المواد الغذائية وأهمها شهر رمضان المبارك.

تسهيل

وقال أحمد عبدالسلام كاظم مدير أول إدارة الاستراتيجية والتميز المؤسسي في جمارك دبي إن جمارك دبي تعمل على تسهيل حركة التجارة بالمواد الغذائية لدعم جهود الحكومة وحرصها على توفير المواد الغذائية للمستهلكين في شهر رمضان المبارك وتكرس جهودها لضمان تدفق هذه المواد إلى الأسواق التجارية في الدولة بالكميات المطلوبة من قبل المستهلكين في الفترات كافة وخصوصاً في شهر رمضان المبارك الذي يشهد زيادة كبيرة في استهلاك المواد الغذائية.

وأكد حرص الدائرة على تنفيذ توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" بالعمل على إسعاد الناس وتلبية احتياجات المجتمع من دون تأخير ولذلك تعمل الدائرة على تقديم أفضل الخدمات والتسهيلات التجارية والجمركية لضمان وصول الأغذية إلى المستهلكين بأفضل مستويات الجودة.

تميز مؤسسي

وأوضح مدير أول إدارة الاستراتيجية والتميز المؤسسي في جمارك دبي أن جهود التطوير في جمارك دبي تشمل جوانب العمل الجمركي كافة بما في ذلك تسريع إنجاز التخليص الجمركي للبضائع التجارية وخصوصاً المواد الغذائية مؤكداً حرص الدائرة على أن تطور أداءها باستمرار من خلال تحفيز الإبداع والابتكار وتحقيق التميز المؤسسي عبر تشجيع الموظفين والشركاء والمتعاملين على تقديم الأفكار والابتكارات الجديدة لتطوير العمل الجمركي لتنفيذ الأهداف الاستراتيجية كافة التي حددتها لجهود التطوير في جمارك دبي دعماً للخطط الاستراتيجية في الدولة - رؤية الإمارات 2021 وخطة دبي 2021 - ومواكبتها بالعمل على إطلاق الأفكار والمشاريع الجديدة لتطبيق ما ستطبقه مدن العالم بعد 10 سنوات تنفيذاً لمبادرة دبي "2 10 إكس" والتقدم بثبات نحو تطبيق مبادرات مئوية الإمارات 2071.

إجراءات

قال أحمد عبدالسلام كاظم إن جمارك دبي تطور باستمرار عمليات المعاينة والتفتيش الجمركي للمواد الغذائية عبر تطبيق إجراءات دقيقة وذكية تراعي المحافظة على سلامة الغذاء لحماية صحة المجتمع وسلامته وأمنه الغذائي وقد زودت الدائرة المراكز الجمركية في إمارة دبي أحدث الأجهزة والتقنيات وأفضل التطبيقات الذكية لتقنية المعلومات لضمان تحقيق أعلى مستويات الأداء واختصار الوقت في تخليص المواد الغذائية لتصل إلى الأسواق من دون تأخير لتلبية احتياجات المستهلكين وتمكين التجار من الحصول على قيمة مضافة حقيقية تعزز قدرتهم على الاستفادة من المزايا التنافسية الفريدة التي توفرها إمارة دبي لحركة التجارة العالمية.

تعليقات

تعليقات