«ريلام» تستثمر 500 مليون دولار خلال 5 سنوات

أعلنت شركتا فولت للاستثمار الإماراتية وإم آي جي القابضة الفيتنامية الدخول في شراكة لتأسيس شركة جديدة تحمل الاسم التجاري «ريلام للاستثمار» تتخذ من دبي مقراً لها.

وقال سلطان علي لوتاه رئيس مجلس الإدارة المدير العام للشركة الجديدة للصحفيين على هامش حفل الإطلاق الرسمي للشركة أمس الأول، إنه من المخطط استثمار 500 مليون دولار كمرحلة مبدئية خلال السنوات الخمس المقبلة.

وأضاف إن الشركة ستقدم دعمها للمشاريع التقنية الصغيرة من خلال محفظة استثمارية عالمية بـ50 مليون دولار، فيما ستكون هناك محفظة أخرى بقيمة 200 مليون دولار للقطاع العقاري.

ولفت إلى أن الشركة ستعمل في مجالات استثمارية وتجارية متعددة تشمل العقارات، النفط والغاز الطبيعي، الرعاية الصحية، التكنولوجيا، الطاقة، التجارة، الصناعة، الرياضة، التعليم، المياه والزراعة، التجزئة، والأغذية والمشروبات.

وأشار إلى أن «ريلام للاستثمار» ستعمل في الإمارات وفيتنام والهند إضافة إلى دول التعاون والمملكة المتحدة وتركيا ومصر وآسيا كمرحلة أولى، وسيعقبها نشاط استثماري في دول ومناطق أخرى حول العالم. وأوضح أن الشراكة مع الجانب الفيتنامي جاءت نتيجة لخبراته في الاستثمار العقاري والمالي والتقني والتجاري في دول شرقي آسيا وأوروبا، مشيراً إلى أن هذه الشراكة ستوسع من خبرات الشركتين في الأسواق العالمية.

وأعلن لوتاه عن 3 مشاريع استثمارية تكنولوجية تخدم القطاع العقاري من خلال برنامج تمويل جماعي وقطاع الخدمات من خلال برنامج خدمات متطور، إضافة إلى مشروع لوجستي متكامل يدعم التجارة والاستيراد والتصدير عالمياً ويخدم الشركات الصغيرة والمتوسطة بشكل أساسي من خلال مشروع «تي - هاب».

وقال نجوين دوي فونج نائب رئيس مجلس الإدارة ممثلاً عن الجانب الفيتنامي، إن اختيار دبي مقراً لهذه الشركة العالمية جاء لما تتمتع به الإمارة من سُمعة عالمية في مجال الاستثمار ونظراً للخدمات والتسهيلات غير المسبوقة التي تقدمها للمستثمرين ورجال الأعمال. وأكد أن استثمارات الشركة ستتمتع بالديناميكية إذ تعتمد على التنوع والحرص على مواكبة التطورات في سوق الاستثمار العالمي.

توقيع

ووقعت ريلام للاستثمار خلال حفل الإطلاق 3 اتفاقيات شراكة استثمارية الأولى مع شركة آي أيه سي لتمثيل وتشغيل المشروع اللوجستي في مصر «تي - هاب»، والثانية مع شركة سجنس للخدمات التكنولوجية التي يمثلها سوابنيل باتيل وهي شركة تكنولوجية لإطلاق نظام الخدمات OYA في الإمارات وفيتنام، أما الاتفاقية الثالثة فتتعلق بمشروع «بريكس» للتمويل الجماعي وتم توقيعها مع شركة إم إم دي تكنولوجيز.

تعليقات

تعليقات