«تنظيم الاتصالات» تستضيف اجتماع فريق مؤشر الخدمات الذكية

عقد الفريق التنفيذي لمؤشر الخدمات الذكية - أحد مؤشرات الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021 - اجتماعاً في مقر الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات بدبي، برئاسة سالم الحوسني نائب مدير عام الهيئة لقطاع المعلومات والخدمات الذكية بالإنابة رئيس الفريق التنفيذي للخدمات الذكية.

وناقش أعضاء الفريق التنفيذي مجموعة قضايا أهمها الخطط المستقبلية لكل من الفرق الفرعية المنبثقة عن الفريق التنفيذي، وأهم المحاور التي سيتم التركيز عليها في المرحلة المقبلة من أجل تعزيز الجهود الحكومية المنسقة لرفع مؤشر الخدمات الذكية إلى جانب إجراء تقييم ذاتي للمراحل السابقة ومناقشة الدروس المستقاة وكيفية الاستفادة منها للمستقبل.

وبدأ الاجتماع بعرض شامل قدمه رئيس الفريق التنفيذي استعرض فيه عدة أمور من بينها نموذج الإمارات لنضج الحكومة الذكية، وهو مشروع يندرج ضمن استشراف المستقبل في مسار التحول الرقمي.

وقال الحوسني: هذا النموذج يأتي في سياق مواءمتنا الاستراتيجية مع توجهات القيادة العليا نحو مرحلة الذكاء الاصطناعي والثورة الصناعية الرابعة، ونحن متفقون على أهمية الاستعداد والجاهزية للمرحلة المقبلة التي سيكون للذكاء الاصطناعي والبيانات المفتوحة فيها الدور المركزي في مجمل التحولات الرقمية.

وأضاف: إننا كفريق تنفيذي لمؤشر الخدمات الذكية وانطلاقاً من التكليف الذي نحظى به من القيادة الرشيدة نعمل على تحديث مسارنا وفق نموذج وطني يجسد ريادة الإمارات ومكانتها الطليعية وهو نموذج الإمارات لنضج الحكومة الرقمية الذي ينقسم إلى محورين أساسيين أحدهما يتمثل في إطار عمل نضج الحكومة الرقمية في دولة الإمارات والثاني استبيان تقييم جاهزية الحكومة الرقمية في الدولة.

كما تطرق الحوسني إلى المنصة المركزية لإدارة مدخلات ومخرجات المؤشر الوطني التي أطلقت أخيراً، تحت اسم «ديرة». وانتهى الاجتماع بوضع خطط مرحلية لتعزيز نتائج عمل الفرق، حيث سيتم تحميل تلك الخطط على منصة ديرة ومتابعتها خلال الأسابيع القليلة المقبلة، ورصد التقدم في مسارات الفريق التنفيذي وهي المشاركة الإلكترونية والبيانات وبوابة الخدمات وبناء القدرات والبوابات المساندة.

تعليقات

تعليقات