«هولبورن للأصول»: الوقت مناسب للاستثمار بالعقارات في دبي

كشفت نتائج دراسة حديثة أجرتها، أخيراً، «هولبورن للأصول»، شركة الاستشارات المالية المستقلة التي يقع مقرها في دبي، أن الوقت أصبح مناسباً للاستثمار في قطاع العقارات بدبي. وقالت جوان فيليب، المدير التنفيذي لقسم القروض العقارية لدى شركة هولبورن للأصول: تظهر العديد من علامات الاستقرار أخيراً مع ميول السوق العقاري للنضج عند اتخاذ القرارات الاستثمارية في هذا القطاع، وبالتالي يعود المستثمرون الذين يسعون إلى تحقيق عوائد مادية ونمو مستدام على المدى البعيد، دون الاكتراث للعقبات الصغيرة التي قد تعترض طريقهم.

وتابعت: «بالطبع لا يوجد مفر من التعرض لبعض العراقيل في السوق العقاري. فقد كان عام 2017 بمثابة فترة اختبار للمستثمرين في قطاع العقارات، وشهدت ظهور عدة تحديات مختلفة. وبينما يمكننا ترجمة هذه التحديات على أنها بمثابة تحذير، مازلنا نرى مؤشرات تدل على أن سوق دبي العقاري يقدم للمستثمرين الكثير من الفرص المغرية».

وتؤكد جوان وفريق الاستشاريين لدى هولبورن للأصول، أن هذا النوع من الضغوط ينقسم إلى سببين رئيسيين، الأول يشير إلى أن الانخفاض في الأسعار على مدى الأشهر الثمانية عشرة الماضية قد أدى إلى جعل السوق أكثر مرونة وقابلية للاستثمار، والسبب الرئيسي الثاني وهو الأهم، يعود لعدم فرض الضرائب في المنطقة وخاصة في ما يتعلق بالمكاسب الرأسمالية وارتفاع قيمة العقارات والمرتبات الشهرية وعوائد الإيجار.

وأردفت: نتوقع أن يكون أداء المشهد العقاري ببعض المناطق جيداً، ومن بينها قرية جميرا سيركل، ودبي الجنوب. فقد سجلت هاتان المنطقتان أعلى نسبة لشراء العقارات بناءً على المخطط في العام الماضي، ونجحت في توفير استثمار يدمج بين إمكانية النمو مع تحقيق عائدات مضمونة.

تعليقات

تعليقات