#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

سوق السفر العربي ينطلق غداً بعارضين من 150 دولة

المشاركون في «الملتقى» يحتشدون بأحدث المشاريع

الحدث يقدم فرصاً كبيرة للقطاع السياحي ـــ البيان

تنطلق في مركز دبي التجاري العالمي غداً - وعلى مدى أربعة أيام - الدورة 25 من معرض سوق السفر العربي (الملتقى 2018) بمشاركة أكثر من 2500 عارض من 150 دولة مع توقع حضور 40 ألف شخص. ويقام 65 جناحاً وطنياً و100 عارض جديد. حيث احتشدت مختلف الجهات المشاركة لاستعراض أحدث مشاريعها.

ويشارك مطار الشارقة الدولي في الحدث ضمن وفد يمثّله تحت مظلة دائرة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة، وبحضور ممثلين من عدد من أهم وكلاء السفر والضيافة والفنادق في إمارة الشارقة ويستعرض خلال مشاركته، أحدث المشاريع التطويرية والخدمات والتسهيلات التي يقدّمها إلى شركات الطيران والمسافرين والمتعاملين.

وقال علي سالم المدفع، رئيس هيئة مطار الشارقة الدولي: «نحرص على المشاركة في هذا المعرض المهم باعتباره ملتقى لصناع القرار في مجال السياحة والسفر والطيران، وتتمحور المشاركة هذا العام حول الخدمات المبتكرة التي يقدمها المطار لشركات الطيران والمسافرين والمتعاملين وذلك في إطار السعي نحو التميز في تقديم الخدمات، إضافة إلى اهتمام مطار الشارقة الدولي بتبادل الخبرات مع المطارات والجهات الحكومية المحلية والعالمية التي تشارك في المعرض».

وأضاف: «يشكل المعرض فرصة مهمة للتواصل مع نظرائنا من مختلف دول العالم، كما أنه منصة مثالية للتسويق للمطار والخدمات والتسهيلات الجديدة التي يقدمها، وإطلاع الزوار على المشاريع التي ينفذها، واستعداداته خلال الموسم المقبل».

وأعرب علي سالم المدفع عن شكره لدائرة الإنماء التجاري والسياحي في الشارقة لحرصها على إشراك الجهات الحكومية والخاصة في المعارض المحلية والإقليمية والدولية، وذلك بهدف الترويج لإمارة الشارقة.

رفع الطاقة الاستيعابية

ومن جانبه قال الشيخ فيصل بن سعود القاسمي، مدير هيئة مطار الشارقة الدولي:» إن سوق السفر العربي يعتبر حدثاً عالمياً رائداً في قطاع السياحة بمنطقة الشرق الأوسط كما أنه واحد من أكبر معارض السفر في العالم ومن هذا المنطلق يحرص مطار الشارقة الدولي على المشاركة فيه سنويا للتعريف بالخدمات التي يقدمها للمسافرين والمتعاملين وسنسعى من خلال المشاركة إلى تسليط الضوء على مشاريعنا وخطتنا التطويرية التي تستهدف رفع الطاقة الاستيعابية للمطار لتواكب النمو السياحي والاقتصادي التي تشهده الإمارة.

وسيسلط معرض «سوق السفر العربي 2018» الضوء بشكل رئيسي على مفهوم السياحة المسؤولة عبر العديد من الفعاليات والنشاطات، بما في ذلك جلسات نقاش خاصة بمشاركة العديد من العارضين المتخصصين.

ويعتبر المعرض الحدث الأبرز للمتخصصين في قطاع السياحة بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث شهدت دورة العام 2017 حضور أكثر من 39 ألف شخص وشاركت فيه نحو 2,661 شركة عارضه، وتوقيع صفقات تجارية بقيمة تجاوزت 2.5 مليار دولار خلال فعاليات المعرض.

الخطوط السريلانكية

كما تشهد فعاليات الملتقى 2018، مشاركة مميزة من شركة الخطوط الجوية السريلانكية والتي تقدم العروض والخدمات المطورة للمسافرين ورحلات خاصة لجزيرة سريلانكا.

وتقع الجزيرة على بُعد رحلة قصيرة على متن الخطوط الجوية السريلانكية، شركة الطيران الوطنية في سريلانكا، والتي توفر الآن للمسافرين من الشرق الأوسط مجموعة من المباهج الاستوائية في جزيرة الزمرد.

وفي إطار تقديم مجموعة رحلاتها المريحة من مدن الشرق الأوسط إلى سريلانكا في سوق السفر العربي، تقدم الخطوط الجوية السريلانكية، عضو في تحالف «ون ورلد»، للمسافرين من المنطقة مجموعة واسعة من خيارات العطلات القصيرة أو الإجازات بالإضافة إلى رحلات توصيل سهلة إلى جنوب وشرق آسيا واستراليا.

وتعتزم الخطوط الجوية السريلانكية، التي شهدت مؤخرا عملية إعادة هيكلة إدارية، تحقيق مزيد من النمو في أعداد المسافرين القادمين من الشرق الأوسط، حيث عززت رحلاتها من المنطقة بتوفير رحلات توصيل مريحة لكل من شبه القارة الهندية، جنوب شرق آسيا، شرق آسيا، الصين وأستراليا، إضافة إلى رحلات عبور سلسة من خلال مركزها في مطار كولومبو الدولي.

وعززت الخطوط الجوية السريلانكية خدماتها الحالية إلى الشرق الأوسط، شبه القارة الهندية والصين، بينما تستهدف وجهات جديدة في أستراليا. ومع تزايد الطلب من دول مجلس التعاون الخليجي ، تتطلع الخطوط الجوية السريلانكية إلى تعزيز كفاءتها في جميع أنحاء المنطقة في ظل ارتفاع الطلب.

وبالإضافة إلى توسيع خدماتها إلى الشرق الأوسط، تقوم الخطوط الجوية السريلانكية بتسيير أكثر من 120 رحلة أسبوعية إلى 12 مدينة هندية، ما يجعلها أكبر شركة طيران أجنبية تطير إلى الهند.

تسيّر الخطوط الجوية السريلانكية اليوم أسطولاً من طائرات إيرباص يضم طائرتي A330-300 و A320neo المتطورتين اللتين تحلقان إلى 100 وجهة في 47 دولة (بما في ذلك عمليات الرمز المشترك).

تعد شركة الخطوط الجوية السريلانكية التي انطلقت عام 1979 الناقل الوطني في سريلانكا وهي شركة طيران متميزة تتمتع بسمعة راسخة في تقديم الخدمات، الراحة، السلامة، الموثوقية والالتزام بالمواعيد.

السياحة الطبية والعلاجية

وأعلنت شركة تنمية السياحة في ولاية ماهاراشترا عن مشاركتها في فعاليات سوق السفر العربي 2018، حيث تخطط الشركة للترويج لولاية ماهاراشترا كوجهة مفضّلة للسياحة الطبية والعلاجية، واستعراض جوهر الولاية ومعالمها السياحية المدهشة بالإضافة إلى لقاء العاملين في قطاع السياحة والترويج للفرص الاستثمارية الواعدة في إقامة المرافق السياحية ومرافق الرعاية الصحية.

وقال جاي كومار راوال، وزير السياحة وبرنامج ضمان التوظيف في حكومة ولاية ماهاراشترا الهندية: هدفنا هو ترسيخ مكانة ماهاراشترا كمركز بارز للسياحة الطبية العلاجية، ويجري العمل حالياً من أجل توقيع مذكرة تفاهم مع غرفة التجارة والصناعة العربية الهندية لتسليط الضوء على فرص الاستثمار المميزة في القطاع.

يذكر أن ولاية ماهاراشترا، والتي تضم مدينة مومباي، العاصمة المالية للهند، تستقبل أعلى أعداد السياح في البلاد. وإلى جانب البنية التحتية المتطورة، تتمتع الولاية بالعديد من المعالم السياحية والسواحل والشواطئ الجميلة والحياة البرية المدهشة والتلال الأخاذة فضلاً عن مراكز الحجاج وسياحة المغامرات والمعالم التجريبية والإرث الثقافي الغني.

 

ألمانيا «تطبخ» للمشاركين والزوار

تتفنن الأجنحة المشاركة في سوق السفر العربي بلفت الأنظار عن طريق ابتكار أساليب تعبر عن رسالتها التسويقية وثقافة البلد الذي تمثله.

ويبدو أن الكثير من النكهات وروائح الطعام الشهي ستفوح بين ممرات وأروقة صالات المركز التجاري، فدول كبرى، مثل المانيا على سبيل المثال أعلنت أنها سوف تتيح للزوار تجربة عينة من الأطباق اليومية الرائجة في المانيا مثل «خبز البريتزل» الشهير أو سلطة البطاطا أو الفطائر المحلاة أو قطع «الشنيتزتل» المقلية الشهية، إضافة إلى غيرها.

ويأتي ذلك انعكاساً للفكرة الرئيسية للحملة التسويقية العالمية التي يروج «المجلس» عبرها لألمانيا والتي تحمل عنوان «مذاقات من المانيا» (كولناري جيرماني) وهي مستمرة منذ بداية العام.

وسبق وأعلن «المجلس الوطني الألماني للسياحة» عن مشاركة قوية في سوق السفر العربي 2018 بدبي، وذلك بحضور 21 شريكا من كبريات المؤسسات السياحية الألمانية، التي تهدف إلى رفع معدلات نمو عدد السواح الخليجيين إلى هذا البلد الأوروبي الغني بمنتجه السياحي المنوع.

وسيقوم ممثلون من كبرى المدن الألمانية مثل فرانكفورت ودوسلدورف وهانوفر وفيسبادن بالتواجد في الجناح، الذي يمتد على مساحة 120 مترا مربعا، إضافة إلى هيئات سياحية تمثل الأقاليم المختلفة لألمانيا، من اجل زوار المعرض الذي يستمر بين 22 و25 أبريل.

وكشفت إحصاءات حديثة صادرة عن الهيئة في شهر يناير الماضي ارتفاعاً في عدد ليالي المبيت الفندقية للزوار الخليجيين وصل إلى 3.7% ما يعكس التوقعات بموسم مزدهر مع الاقتراب من اجازات العيد والصيف في المنطقة.

هذا الامر تؤكده سيغريد دي مازيريس، مديرة منطقة الخليج للمكتب الوطني الألماني للسياحة، الممثل المحلي للمجلس، اذ تقول:» نحن فخورون بالمشاركة في سوق السفر العربي لما يتمتع به من مكانة مرموقة في صناعة السياحة والسفر، ولكي نؤكد من دبي التزامنا المتواصل تجاه عملائنا الأوفياء في السوق الخليجي، إضافة إلى رغبتنا باستقطاب المزيد منهم، واطلاعهم على الإمكانات السياحية الوفيرة التي تتمتع بها المانيا»

تعليقات

تعليقات