#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

مشاركة قوية لألمانيا في «الملتقى»

أعلن «المجلس الوطني الألماني للسياحة» عن مشاركة قوية في سوق السفر العربي بدبي، (الملتقى 2018)، وذلك بحضور 21 شريكا من كبريات المؤسسات السياحية الألمانية، التي تهدف إلى رفع معدلات نمو عدد السياح الخليجيين إلى هذا البلد الأوروبي الغني بمنتجه السياحي المنوع.

وسيقوم ممثلون من كبرى المدن الألمانية مثل فرانكفورت ودوسلدورف وهانوفر وفيسبادن بالتواجد في الجناح، الذي يمتد على مساحة 120 مترا مربعا، إضافة الى هيئات سياحية تمثل الأقاليم المختلفة لألمانيا، من اجل زوار المعرض الذي يستمر بين 22 و25 أبريل.

وكشفت إحصاءات حديثة صادرة عن الهيئة في يناير الماضي ارتفاعا في عدد ليالي المبيت الفندقية للزوار الخليجيين وصل الى 3.7% ما يعكس التوقعات بموسم مزدهر مع الاقتراب من إجازات العيد والصيف في المنطقة. وأشارت الإحصاءات الحديثة إلى أن السوق الخليجي يعتبر من بين أهم ثلاثة أسواق غير أوروبية لتصدير السواح إلى ألمانيا، بعد الصين والولايات المتحدة الأميركية، ويعتبر في مقدمة أول عشرين سوقا على مستوى العالم.

وقالت سيغريد دي مازيريس، مديرة منطقة الخليج للمكتب الوطني الألماني للسياحة، الممثل المحلي للمجلس: نؤكد من دبي التزامنا المتواصل تجاه عملائنا في السوق الخليجي، ونرغب باستقطاب المزيد منهم، واطلاعهم على الإمكانات السياحية الوفيرة التي تتمتع بها ألمانيا. وتضيف: لدينا شركاء كثر من مختلف أنحاء ألمانيا داخل الجناح ولدى كل منهم قيمة مضافة بالإمكان تقديمها لتجربة الزوار الوافدين من الخليج، سواء فيما يتعلق بمدننا النابضة أو تجارب التسوق المجزية والبنية التحتية المريحة، إلى جانب الطبيعة الخلابة.

تعليقات

تعليقات