79.4 % الإشغال الفندقي بالإمارة في الربع الأول

أكد هيثم مطر، الرئيس التنفيذي لهيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة، أن استضافة رأس الخيمة للمؤتمر العربي للاستثمار السياحي 2018 في دورته الرابعة عشرة، تأتي نتيجة طبيعية لتوافر الإمكانات والفرص الهائلة أمام الكيانات التي تتطلع لتطوير المنتجعات، والاستفادة من الخيارات السكنية الملائمة والمنتجات السياحية الجديدة، وتتيح استضافتنا للمؤتمر لهذا العام للمرة الأولى خارج مدينة دبي، عرض منتجاتنا المتنوعة والمذهلة للوفود وزوار المؤتمر.

وأشار إلى أن فعاليات الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض تعد جزءاً أساسياً مهماً من استراتيجية ورؤية الوجهة السياحية لعام 2019، حيث تضم رأس الخيمة مجموعة من المرافق المتنوعة، التي تلبي احتياجات أضخم الفعاليات والندوات والمؤتمرات، وتستضيف الإمارة هذا الأسبوع كلاً من «المؤتمر العربي للاستثمار الفندقي» و«جوائز السفر العالمية»، وذلك للمرة الأولى في موقع مخصص بفندق والدورف أستوريا.

استضافة

وأضاف: «تأتي استضافة المؤتمر الذي يشهد مشاركة 900 مشارك من كبار المطورين العقاريين في المنطقة والعالم، مع تحقيق أعلى معدلات ربعية للإشغال الفندقي، والتي بلغت 79.4% بنسبة نمو 4% مقارنة بالفترة نفسها من العام 2017، وذلك نتيجة للنمو المتواصل في أعداد الزوار القادمين إلى الوجهة السياحية الأسرع نمواً على مستوى المنطقة، فيما سجل مجموع أعداد الزوار نمواً نسبته 12% مقارنة مع الفترة ذاتها من عام 2017.

وأوضح أن أعداد الزوار القادمين من الأسواق الدولية سجلت نمواً بنسبة 18% عن العام الماضي، وتشكل حالياً 70% من إجمالي أعداد زوار الإمارة خلال الربع الأول، ويأتي هذا النمو تأكيداً على مكانة رأس الخيمة وجهة بارزة على الساحة السياحية العالمية، إذ ارتفع التقدم الذي حققته خلال الربع الأول عن توقعات «منظمة السياحة العالمية» لنمو السياحية العالمية بمعدل 4% في عام 2018.

وأشار إلى أن مؤشرات الأداء الفندقي في الإمارة واصلت منحاها التصاعدي، حيث ارتفع متوسط مدة الإقامة إلى 3.7 أيام منذ بداية العام وحتى تاريخه، بنمو 4.5% مقارنة مع الفترة نفسها من 2017، وذلك كونها نتائج إيجابية مبشرة بالنسبة للمستثمرين ومشغلي الفنادق المشاركين في مؤتمر الاستثمار الفندقي.

وأضاف: تؤكد معدلات الإشغال القياسية التي سجلناها خلال الربع الأول ضرورة مواصلة تركيزنا على تلبية متطلبات أعداد الزوار المتزايدة، من خلال توفير تشكيلة أوسع من خيارات الإقامة، ولذلك تعتزم هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة على تشييد مشروع مخيم فاخر في «جبل جيس»، وتخوض حالياً محادثات مع مشغلي الفنادق والمستثمرين حول هذا المشروع الفريد للسياحة البيئية، والذي يكمل الباقة الواسعة لمعالم سياحة المغامرات.

طلب متزايد

أوضح هيثم مطر أنه في ضوء الطلب المتزايد على الغرف الفندقية، تعتزم هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة توسيع محفظتها الحالية من المنتجعات والفنادق من 5500 غرفة إلى أكثر من 10 آلاف غرفة بنهاية 2020، وتم تأكيد إضافة 4500 غرفة بحلول الموعد المذكور.

تعليقات

تعليقات